المنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني يحقق نجاحا في دورته الأولى

0
9

تحت شعار السلام و التسامح تم افتتاح أول دورة من دورات المنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني التي كانت ما بين 15 و 17 يناير 2016 و التي احتضنتها مدينة سلا المغربية، حيث تسعى اللجنة المنظمة من خلال هذا المنتدى مناسبة و فرصة لإذكاء روح التسامح و نشر قيم التعايش معا، بالإضافة أيضا لتكون فرصة لقاء لتبادل المعارف و الخبرات و التجارب الإعلامية ما بين الدول العربية بصفة خاصة.

من أهداف المنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني هو إحداث شبكة إعلامية عربية مستقلة تهتم بالمجال الإعلامي و العمل على تأطير هذا المجال بقواعد و ضوابط تتناسب مع خصوصيات كل دولة، و على ذكر الدل نذكر أن هذا المنتدى حظي بمشاركة العديد من الدول العربية و هي: الجزائر، تونس، موريطانيا، مصر، الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، فلسطين و العديد من الدول العربية الأخرى و أيضا تم تسجيل مشاركة فرنسا و الدانمارك بالإضافة لحضور جمعيات محلية و وطنية بالإضافة إلى مشاركة بعض مؤسسات المجتمع المدني.

الدورة الأولى للمنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني لاقت استحسانا لدى العديد من الفاعلين الجمعويين و السياسيين الذين حضروا افتتاحية المنتدى جنبا لجنب مع المختصين و المهتمين بالإعلام الإلكتروني.

كانت افتتاحية المنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني بالمركب الثقافي الملكي بسلا، حيث قام رئيس المنتدى السيد أمجد النادي بإلقاء كلمته التي تعلن عن بدأ المنتدى رسميا، ثم تلتها كلمة رئيس اللجنة التنظيمية السيد يوسف الشفوعي و أيضا مدير الدورة السيد محمد وهيب، ثم تلتها إلقاء العديد من كلمات ممثلي الوفود المشاركة التي عبرت عن سعادتها و شكرها لسماح لها بالمشاركة في هذا المنتدى الذي يتوقع أن يحصل على اهتمام كبير و أيضا سيحقق نجاحا في مستقبل الإعلام الإلكتروني و سيمنح الكثير للمهتمين بهذا القطاع.

تميز المنتدى بعمل ورشتين مهمتين الأولى كانت عن دور الإعلام في تغيير سلوك الفرد و المجتمع تحت تأطير المصري محمد سلومة مدرب تنمية بشرية و إدارية و ناشط اجتماعي، أما الورشة الثانية كانت في مجال الأجناس الصحفية و تقنيات الحوار الصحفي تحت إشراف الصحفي الإعلامي يونس الشيخ منشط بإذاعة م ف م من المغرب.

أما في ختام أشغال المنتدى تُوِّجَ بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين بالإضافة إلى تلاوة توصيات الدورة الأولى للمنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني التي تباناها المشاركون و هي كالتالي:

– صياغة ميثاق شرف للإعلام الإلكتروني
– إنشاء مؤسسة للإعلام الإلكتروني وطنيا – عربيا
– تفعيل و مأسسة الإعلام الإلكتروني وفق ضوابط أخلاقية
– تقنين الإعلام الإلكتروني وفق ضوابطه المهنية
– تفعيل دور مؤسسة الإعلام الإلكتروني و ذلك من أجل نبذ العنف و التطرف
– المشاركة في منتديات وطنية و عربية للإعلام الإلكتروني
– الاشتغال وفق منهجية أخلاقية تضبط قواعد الإعلام الإلكتروني
– تعزيز دور الإعلام الإلكتروني في تنوير الشباب و خدمة القضايا الوطنية
– وضع ميثاق تعاقدي بين الإعلام الجمعوي و الإعلام الإلكتروني

مزيد من الروابط من هنا:
الأخطاء التي تسبب في خسارة المتجر الإلكتروني
تصنيفات جد مهمة عن أعمال التجارة الإلكترونية
أبرز الاستراتيجيات الفعالة في التسويق الالكتروني

لا تعليقات