المملكة السعودية جمدت مصادر المضاربة على الريال

0
20

صرح رئيس الأبحاث في الاستثمار كابيتال مازن السديري أن المملكة السعودية لديها قدرة كبيرة في حماية ربط عملتها مع الدولار الأمريكي، مشيرا إلى أن قواعد صدرت مؤخرا عن البنوك جففت منابع المضاربة على الريال السعودي في سوق العقود المستقبلية للعملات.
و زاد السديري في تصريحاته للعربية نت أن مؤشرات الحساب الجاري ما زالت تعكس قوة اقتصاد المملكة السعودية مع استمرار عدم استقرار أسعار النفط، كما أن المملكة سجلت فائضا في ميزانها التجاري بقيمة 225 مليار ريال عن العام المنصرم.

المملكة السعودية

و اعتبر السديري أن تقيد البنوك السعودية بالضوابط المعمول بها من لدن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) تحقق مرونة وصلابة قوية في حماية العملة الوطنية أمام مضاربة الصناديق العالمية التي تهوي بشكل مكثف على جل العملات العالمية، لكنها لن تجد الطريق إلى الريال لأنها لن تجد من سيبيع لها بغرض المضاربة في الوقت الآني
و أضاف أن ميزانية المملكة السعودية تتمتع بمخصص دعم الميزانية البالغ قيمته 183 مليار ريال، سيوفر مرونة في المصروفات إلى جانب عزم السعودية على إصدار سندات داخلية ودولية سوف تكون ضمانة وحماية قبل اللجوء إلى خيار السحب من الاحتياطيات لهذا العام.
و أشار السديري إلى أن الاحتياطيات النقدية التي تبلغ قيمتها 650 مليار ريال تشكل ضمانة تقوي استقرار الحساب الجاري المدعوم بالقيمة الموجبة للميزان التجاري إلى جانب قوة الاحتياطيات المحتفظ بها، بالإضافة إلى مرونة التدفقات النقدية من الخارج.
و صرح رئيس الأبحاث في الاستثمار كابيتال بأن الملاءة المالية القوية للسعودية لا ترتكز على الاحتياطيات بل تنبني في لبها على حنكة ومهنية الساهرين على السياستين المالية و النقدية في البلاد عبر التعامل مع هذه الاحتياطيات بمهنية عالية وضخها في استثمارات آمنة تحقق المرونة المطلوبة.
و لوح السديري إلى أن عدم الاستقرار الكبير الذي تشهده أسواق النفط العالمية وكذلك الأسواق المالية العالمية، إلى جانب انخفاض قطاعات مهمة مرتبطة بالنفط، مؤكدا أن المملكة السعودية نجحت إلى حدود الساعة في تجنب الهزات الحقيقية التي يمر منها سوق النفط العالمية.
و اعتبر أن ما يحدث في سوق الأسهم السعودية يعتبر حالة وقتية مؤقتة يستحيل قياس الأداء من خلالها، ولا تعد مؤشر مضبوطا على لحالة الاقتصاد مستقبلا، والمؤشرات المستخلصة من ميزانية الدولة لهذه السنة تعكس خطوة تنفيذية في رفع كفاءة الإنفاق وتعزيز مؤشرات التنمية داخل المملكة السعودية.

للمزيد إقرأ:

الأسهم السعودية في ارتفاع ب 2.7%
قروض بقيمة 49.9 مليار ريال لمشاريع المواطنين
الخطوات التنموية للملك سلمان مفخرة المملكة العربية السعودية

لا تعليقات