مها علي تبحث سبل رفع حجم الصادرات الأردنية نحو السوق الكندي

0
13

بحثت وزيرة الصناعة و التجارة و التموين الأردني المهندسة مها علي مع عدد من ممثلين عن غرف الصناعة و التجارة و جمعية المصدرين الأردنيين و رئيس جمعية الأعمال الأردنية الكندية و السفارة الكندية في عمان آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات الاقتصادية و تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين التي دخلت حيز التنفيذ مطلع العام 2012.
و يشار إلى أن الأردن وكندا قد وقعا على اتفاقية تجارة حرة منتصف عام 2009 في عمّان، حيث تعتبر أول اتفاقية تجارة حرة وقعتها كندا مع دولة عربية إلى جانب التوقيع على اتفاقية تشجيع وحماية للاستثمارات واتفاقية للتعاون في مجال العمل واتفاقية للتعاون في مجال البيئة.
الوزيرة مها علي
و ترأست المهندسة مها علي اجتماعا لبحث سبل رفع حجم الصادرات الأردنية إلى السوق الكندي و تمكين الصادرات الأردنية من التواجد فيه بشكل قوي. كما نوهت معالي الوزيرة بالدور المهم الذي يلعبه القطاع الخاص من خلال هيئاته و جمعية الأعمال الأردنية الكندية بمساعدة المصدرين الأردنيين على ولوج السوق الكندي و تعريفهم باتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين.
و الأردن هو أول دولة عربية توقع اتفاقية للتجارة الحرة مع كندا، حيث شهد حجم التجارة بين البلدين بعد نفاذ الاتفاقية ارتفاعا ملحوظا تجاوز مائة مليون دولار.
مها علي
و تهدف الاتفاقية إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الأردن و كندا و تنمية الشراكات بين البلدين، كما تساهم الاتفاقية في رفع مستوى التبادل التجاري في السلع بين البلدين إلى جانب إيجاد فرص تصديرية جديدة للمنتجات الأردنية في الأسواق الخارجية من خلال ما تسمح به من نفاذ إلى الأسواق وإمكانية تكامل المنشأ مع الدول التي ترتبط مع كل من الأردن وكندا باتفاقيات تجارة حرة.
و بموجب هذه الاتفاقية ستدخل السلع الأردنية إلى السوق الكندي معفاة من الرسوم الجمركية والرسوم الأخرى ذات الأثر المماثل اعتباراً من تاريخ دخول الاتفاقية حيز النفاذ، بينما تخضع السلع الكندية المستوردة من قبل الأردن إلى تخفيض تدريجي على الرسوم الجمركية للوصول إلى الإعفاء الكامل على فترات انتقالية تتراوح بين تلاث و خمس سنوات من دخول الاتفاقية حيز النفاذ, إلى جانب اعتماد قائمة محدودة للسلع الحساسة لكلا الطرفين تكون مستثناة من التخفيض الجمركي.
مزيد من المقالات:
إقبال الأردنيين على شراء المنتجات التركية
زيادة الضرائب و الأسعار في الأردن لتخفيض العجز
غرفة تجارة جرش توقّع على خطة عمل للعام الحالي

لا تعليقات