بيانات صينية ضعيفة و تخمة المعروض تهوي بالنفط مجددا

0
4

سجلت العقود الآجلة للنفط اليوم الثلاثاء تراجعا إلى ما دون حاجز الثلاثين دولارا للبرميل لتواصل سلسلة الخسائر التي منيت بها في تعاملات أمس و التي بلغت أكثر من 3% و ذلك بفعل تزايد المخاوف من تخمة المعروض و الطلب الضئيل وسط بيانات صينية ضعيفة الأمر الذي أثار توجس السوق. كما أن استمرار انخفاض النفط يسبب خطرا بالغا على جل شركات القطاع.
و انخفض مزيج برنت الخام بنحو 1.13 دولار إلى 29.37 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:24 بتوقيت غرينيتش بعد أن سجل أقل مستوى خلال الجلسة عند 29.27 دولار للبرميل و قد أغلق منخفضا 1.68 دولار عند التسوية في الجلسة السابقة. و كان سعر النفط الخفيف قد هوى الأربعاء الماضي إلى نحو 26.19 دولار قبل أن يغلق على 26.55 دولار و هو أدنى مستوى له منذ ماي سنة 2003.
كما هبط الخام الأمريكي بواقع 1.03 دولار إلى 29.31 دولار للبرميل بعدما سجل مستوى متدنيا عند 29.25 دولار. و تراجع في وقت سابق اليوم بمقدار 1.85 دولار.

تراجع النفط بفعل بيانات صينية ضعيفة

فيما أشارت بيانات صينية إلى تراجع حركة الشحن السنوية عبر السكك الحديدية ،وهي مؤشر اقتصادي رئيسي، بواقع 11.9% في عام 2015 مقابل انخفاض بمعدل 3.9% في سنة 2014 مما فاقم المخاوف من انكماش الأنشطة الاقتصادية بالبلاد و ألقى بظلاله على أسعار النفط العالمية.
و كان سعر النفط قد تعافى قليلا في نهاية الأسبوع الماضي وسط آمال أن تحفز إجراءات إنعاش اتخذها المصرفان المركزيان الياباني و الأوروبي الطلب. لكن هذا الارتفاع كان قصير الأمد إذ يركز المستثمرين على أساسيات السوق أي وفرة العرض و قلة الطلب.
كما قالت نوال الفزيع مندوبة الكويت في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك أن أسعار النفط قد تشهد تحسنا بعد سنة 2020 لكن قبل ذلك ستكون الأوضاع صعبة و ستتحرك أسعار النفط في نطاق بين 40 و 60 دولارا للبرميل. و أضافت الفزيع أن صادرات الخام الإيرانية المتوقع دخولها السوق ستضغط على أسعار النفط.

بيانات صينية ضعيفة تعصف بالنفط

في الوقت ذاته تحرص السعودية أكبر مصدر للخام في العالم على حماية حصتها في السوق و زيادتها. كما أكد وزير النفط الإيراني على أن اجتماع أوبك قبل موعده بدون تعاون حقيقي بين المنتجين من داخل المنظمة و خارجها سيضر بسوق النفط عوض المساعدة في تحسين الأسعار.
لقراءة المزيد:
رئيس أرامكو: الرياض لا تهدف للقضاء على النفط الصخري
مسؤولون خليجيون: هبوط أسعار النفط فرصة مواتية لإطلاق إصلاحات اقتصادية
تبدد مكاسب النفط يساهم في تراجع أسهم أوروبا

لا تعليقات