غياب تمويل حكومي لمواكبة المقاولات الشابة الصاعدة في المغرب

0
12

إن العديد من حاملي المشاريع الذكية للمقاولات الناشئة المغربية ابدوا اندهاشهم عن غياب برامج تمويل حكومية لمواكبة المقاولات الصاعدة في المغرب، عكس مجموعة من الدول الإفريقية التي أضحت محط إعجاب كبريات المنظمات العالمية في أوروبا وأمريكا.

إذ أن العاملون في مجال المقاولات الذكية لم يخف اعتقادهم بان الملك هو الوحيد القادر على إطلاق ثورة حقيقية في مجال استقطاب كبريات الشركات العالمية والتي تعمل في الاقتصاد الرقمي والتطبيقات الذكية، وذلك لتشجيع ومواكبة المقاولات المغربية الصاعدة، كما أن الخبير الجزائري الأصل والفرنسي الجنسية عبد الكريم قال إن المغرب يتوفر على الإمكانيات التي تؤهله للعب دور طلائعي في مجال الاقتصاد الرقمي والتطبيقات الذكية على المستويين العربي والإفريقي، بالإضافة إلى ذلك فانه أشار إلى وجود مجموعة من الشباب المغربي العامل في مجال الستارتاب مشهود لهم بكفاءاتهم العالية عالميا.

أما بالنسبة للمغربي احمد زريكم الحامل للجنسية الأمريكية والعامل في مجال إنشاء التطبيقات الذكية لكبريات المجموعات العالمية الاقتصادية العالمية اعتبر أن الواقع الذي تمر منه المقاولات الذكية المغربية برهن على أن الحكومة لا تكثرت كثيرا لهذا النوع من المقاولات، مبرزا أن الملك هو الوحيد القادر على قلب هذه المعادلة، كما فعل في باقي القطاعات الاقتصادية، والتركيز على هذه المقاولات الذكية التي تساهم في خلق الثروة الوطنية وتعزيزها، بالإضافة إلى ذلك فان أبو الضياء المدير المسؤول عن حاضنة EBF التي تعتبر أول حاضنة للمقاولات الذكية الصاعدة بمراكش اعتبر أن غياب تشجيع حكومي حقيقي للمقاولات الذكية، سيؤدي بالمغرب إلى خسارة اقتصادية في هذا المجال الذي يعتبر من أكثر القطاعات سرعة في النمو وكذلك في خلق الثروة.

وقال المتحدث ذاته لا يوجد أي برنامج في الوقت الحالي بخصوص المقاولات الصاعدة في المغرب على حد علمي كناشط في مجال الحاضنات الموجهة للمقاولات الذكية، كما انه رصد وجود مجموعة من الدول الإفريقية التي سجلت تقدما واضحا في مجال إطلاق البرامج الحكومية لتحفيز المقاولات الصاعدة عكس المغرب، وكمل بأنه في حالة مواصلة الحكومة تعاملها مع هذه المقاولات الصاعدة بالمنهجية والوتيرة نفسيهما، فان الأمور لن تتغير إلا بعد سنتين، وهذه فترة طويلة جدا في الاقتصاد الرقمي.

اقرا المزيد:

اقتصاد المغرب يعتبر من أكثر الاقتصادات ابتكارا في العالم

دور الذكاء الاقتصادي في تحسين القدرة التنافسية ما بين مقاولات المغرب

التحديات التي ستعيق تقدم صناعة التمويل الإسلامي بالمغرب

لا تعليقات