إحداث لجنة لتمويل و دعم المقاولات بسبب أزمة القروض بالمغرب

0
25

عقد لقاء ببنك المغرب بسبب أزمة القروض بالمغرب، بين كل من  الاتحاد العام لمقاولات المغرب و المجموعة المهنية لأبناك المغرب من أجل البحث عن الأسباب التي جعلت القروض تعيش حالة من الركود في الفترة الماضية، و قد حضر هذا اللقاء رئيسة الباطرونا مريم بنصالح و عثمان بن جلون رئيس تجمع المؤسسات البنكية، إلى جانب المدراء العامون للمؤسسات البنكية الكبرى، وعبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، الذي أعلن مسبقا عن الأزمة الحادة التي تعيشها القروض بالمغرب، مؤكدا على ضرورة جمع أصحاب المقاولات مع المؤسسات البنكية لمعرفة الأسباب، خصوصا في ما يتعلق بقروض الاستثمار.

أزمة القروض

و وصف اللقاء الذي انعقد بكونه صريح و لا يتسم بلغة الخشب، حيث وضحت وجهات نضر كل من المؤسسات البنكية و المقاولات، خاصة و أن هذه الأخيرة تحمل عتبا على المؤسسات البنكية و تشتكي من صعوبة الوصول إلى التمويل، كما قدم الاتحاد العام لمقاولات المغرب نتائج تحقيق أنجزه حول  المشاكل التي يتخبط فيها أصحاب المقاولات و الصعوبات التي يواجهونها بخصوص أزمة القروض ، منها أن المؤسسات البنكية لا تقدم أسباب منطقية و وجيهة لرفضها القروض للمقاولين، بالإضافة إلى أن إجراءات و شروط القروض تختلف من مؤسسة بنكية إلى أخرى، من جهتها دافعت المؤسسات البنكية عن دورها الفعال في الارتقاء بالنشاط الاقتصادي للبلاد، متعهدة بفتح حوار مع المقاولات.

و دار النقاش خلال هذا اللقاء حول إحداث لجنة مكونة من بنك المغرب والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، علاوة على صندوق الضمان المركزي والوكالة الوطنية لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، و ستقوم هذه اللجنة بإعداد برنامج عمل يشمل الإجراءات و الشروط التي من شأنها أن تساهم في دعم المقاولات بشكل عام، و المقاولات المتوسطة و الصغرى بشكل خاص.

أزمة القروض

و قد شهدت القروض المقدمة للشركات غير المالية تراجعا ملحوظا نسبته 2.5 في المائة، حسب ما أفادت به  أرقام بنك المغرب، في حين عرفت القروض المقدمة للأسر تقدما حيث وصلت نحو 3.6 في المائة، وهي نسبة أقل من التي توقعها بنك المغرب، علما أن هذا الارتفاع يعزى إلى الموسم الاستثنائي المحقق في قطاع الفلاحة، وارتفاع تحويلات مغاربة العالم. وبصفة عامة، فإن القروض البنكية تراجعت بنسبة 0.5 بالمائة إلى غاية متم شهر أكتوبر الماضي، وفي المقابل ارتفعت نسبة الادخار بحوالي 7 بالمائة.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

اقتصاد المغرب يعتبر من أكثر الاقتصادات ابتكارا في العالم

تقدم المغرب في مؤشر ممارسة الأعمال

مؤشر التنافسية المستدامة: المغرب يحتل مراتب متأخرة في تدبير ثراوته و الحفاظ عليها

لا تعليقات