الجنيه الإسترليني يرتفع أكثر من 1% أمام الدولار الأمريكي

0
13

عرف الجنيه الإسترليني ارتفاعا بنسبة تفوق 1 في المائة إلى أعلى مستوى خلال أسبوعين أمام الدولار الأميركي أثناء التعاملات، أمس الخميس، بعد بيانات أوضحت أن الاقتصاد البريطاني ينمو بنمط يتماشى مع التطلعات وكذا مع تحسن طفيف في شهية المستثمرين للمخاطرة.
أوضح تقرير “رويترز” أن الاتحاد الأوروبي يعرض على بريطانيا قاعدة جديدة ترخص كوابح للطوارئ ومن شأنها أن تساعد في تقييد الهجرة من دول الاتحاد الأخرى دفعة أيضا الجنيه الإسترليني الذي تعدى لفترة قليلة مستوى 1.44 دولار.

الجنيه الإسترليني

لقد تضررت العملة البريطانية خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب مخاوف التي تهم استفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والذي من الممكن أن يجري في هذا العام.
وقد حقق الجنيه الإسترليني 1.4372 دولار صاعدا بنسبة 1 في المائة عن مستواه في مطلع التعاملات بعد أن كان قد قفز عند مستوى أعلى له في الجلسة إلى 1.4405 دولار.
أفصحت المفوضية الأوروبية أمس عن آراء جديدة لإقفال الفجوات أمام تهرب الشركات من الضرائب، من بينها إصدار قائمة سوداء على نطاق الاتحاد ألأوروبي تحتوي الملاذات الضريبية الدولية كشطر من حملة أعرض ضد استخدام الشركات للثغرات من أجل تقليل قيمة التزاماتها الضريبية.
الجنيه الإسترليني

تبعا لتقديرات المفوضية، التي تعد الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، فإن جل الدول الأعضاء في الاتحاد تخسر ما يناهز حوالي 70 مليار يورو (76 مليار دولار) من إيراداتها الضريبية المستحقة عند الشركات متعددة الجنسية على مدار السنة، وهذا ما يزيد على 5 أمثال مخصصات الاتحاد الأوروبي لمكافحة أزمة اللاجئين خلال سنتي 2015 و 2016.
أشار مفوض الشؤون النقدية والاقتصادية الأوروبية ” بيير موسكوفيتشي” أن هناك شركات محددة تقوم باستغلال الثغرات في الأنظمة الضريبية لدى الدول الأعضاء في الاتحاد لتجنب تسديد التزاماتها الضريبية. وأضاف نائب رئيس المفوضية الأوروبية ” فالديس دومبروفسكيس” أنه يجب أن تكون هناك ثقة في أن القواعد الضريبية تطبق بالتساوي على كل الأفراد والشركات.

الجنيه الإسترليني

وتحتوي المقترحات التي تم الإعلان عنها اليوم تجريم بعض الأساليب التي ينتشر استخدامها في الوقت الحالي للتهرب من الالتزامات الضريبية وكذا تبادل المعلومات التي تهم الضرائب الخاصة بالشركات متعددة الجنسية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ثم وضع قائمة سوداء بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تأبى التعاون مع هذه الحملة.
قبل أن تصبح هذه المقترحات قانونا فهي تحتاج إلى موافقة حكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي، وستتفق القواعد الضريبية للاتحاد الأوروبي التي تضم 28 دولة مع قواعد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تم إبرامها العام المنصرم.
اقرأ المزيد من المعلومات:
الدولار يسجل 783 قرشا في ظل استقرار العملات الأجنبية
اليورو يشهد يوما سلبيا في ظل استقرار سعر الدولار
انخفاض أسعار النفط بنسبة 4%

لا تعليقات