روسيا تقول: إن السعودية تقترح خفض إنتاج النفط بنسبة 5%

0
12

ذكرت روسيا ،أمس الخميس، أن السعودية التي تعد أكبر منتج للخام في “أوبك” قد اقترحت خفض إنتاج النفط العالمي بنسبة تصل إلى 5 في المائة، ويكون بذلك هذا أول اتفاق عالمي في أكثر من عشر سنوات لمد يد المساعدة في التخلص من تخمة المعروض وكذا دعم الأسعار المتدنية.

إنتاج النفط

عرف سعر “برنت” قفزة في العقود الآجلة بنسبة 8 في المائة إلى نحو 36 دولارا للبرميل بدعم من طرف أنباء الاتفاق المحتمل والذي في حالة ما إذا تم تطبيقه فإنه سيمكن من التخلص بسرعة على فائض إنتاج النفط العالمي الذي يتجاوز الطلب بمقدار مليون برميل يوميا.
وذكر “ألكسندر نوفاك” وزير الطاقة الروسي أن السعودية قد اقترحت أن تخفض الدول المنتجة للنفط الإنتاج بنسبة تتراوح 5 في المائة وهو ما ما يناهز 500 ألف برميل كل يوم بالنسبة لروسيا أكبر منتج في العالم. وأشار “نوفاك” : أن الهدف في الواقع من هذه المحددات اقترحت لخفض إنتاج كل بلد بما يصل إلى 5 في المائة وهذا الموضوع سيتم التطرق إليه ومناقشته في وقت لاحق”.

إنتاج النفط

وذكر “نوفاك” للصحافيين أنه يوجد اقتراح لاجتماع بين دول “أوبك” وبين منتجي النفط غير الأعضاء بالمنظمة على مستوى وزراء النفط وتعد روسيا البلد الجاهز لهذا الاجتماع.
انخفضت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها في 12 سنة لتقترب من 27 دولارا للبرميل هذا الشهر في وقت سابق إلى انخفاض من نحو 115 دولار قبل 18 شهرا بسبب وثبة النفط الصخري الأميركي ثم قرار “أوبك” من حيث الرفع في إنتاج النفط العالمي من أجل حماية نصيبها في السوق.
لقد كانت أسباب تهاوي النفط هائلة، مما جعل بعض الدول الغنية بالخام تضطر إلى خفض عملاتها، وتراجع الروبل الروسي إلى أدنى مستوياته على الإجمال. وكما نشبت احتجاجات في شوارع أذربيجان ومن جهة يسود القلق الأسواق من احتمال انسحاب فنزويلا عضو “أوبك” عن سداد ديونها. لم تسنح الفرصة في الحصول على تعقيب من مسؤولين سعوديين فيما يهم الاقتراح، غير أن مندوبا خليجيا مهما في “أوبك” قد أشار إلى أن الدول الخليجية في “أوبك” بشكل عام والسعودية بشكل خاص مستعدة كل الاستعداد للتعاون في أي إجراء يحقق الاستقرار لسوق النفط العالمية.

إنتاج النفط

وذكر أحد المراقبين المخضرمين لشؤون “أوبك” ،”جاري روس”، ومؤسس بيرا التي تعد الولايات المتحدة مقرها أنه يجب التعامل مع هذا الأمر بكل جدية، وتكون قدرة روسيا في التنفيذ هو العامل الأساسي.
وقالت كبيرة المحللين لدى مجموعة لندن كابيتال “بريندا كيلي” أنه من المستبعد تطبيق التخفيضات المقترحة.
وقالت أنه كانت هناك محاولات عديدة في الماضي لكنها لم تثمر أي نتيجة، وأن ما يقال عن أسعار النفط يختلف كل الاختلاف عما يفعل، ويبدو أنها حالة من القلق بالنظر إلى هبوط الأسعار.
اقرأ المزيد من المقالات:
روسيا تشعل اسعار النفط بخضوعها لمفاوضة “أوبك”
روسيا تتقشف بسبب انهيار اسعار النفط
استمرار تراجع اسعار النفط خلال 2016 حسب اوبك

لا تعليقات