سريلانكا تطمح لتعزيز علاقتها مع السعودية

0
17

أشار رئيس وزراء سيريلانكا “رانيل ويكريمسينغه ” للشرق الأوسط أن بلاده تطمح لتعزيز علاقتها الاقتصادية بين الرياض وكولمبو في شتى المجالات.
وأشار رئيس وزراء سريلانكا، عبر اتصال من كولمبو للشرق الأوسط، من منبر انطلاق مؤتمر الاستثمار الدولي الذي بدأت انطلاقته في العاصمة السريلانكية التي من خلالها افتتح فعاليته، أن هناك فرص ذهبية كثيرة يمكن من أن تتعاون فيها بلاده مع السعودية، من أجل خلق جسر التعاون الاقتصادي في مجالات كثيرة، بالخصوص التي تهم البنى التحتية والعقارات والزراعة، مشيرا إلى أن سريلانكا ستعاون مع السعودية في المجال السياسي كذلك، وتساند توجهها لمحاربة الإرهاب الذي يعد العدو المشترك بينهما، كما جاء في قوله. وشدد “ويكريمسينغه” أن كولمبو قد حررت تسهيلات جد كبيرة التي تتعلق بالاستثمار في بلاده، موضحا أن هناك رغبة كبيرة لجذب الاستثمارات السعودية على وجه الخصوص، والخليجية بشكل عام، التي تهم مصلحة شعوب المنطقة، مبينا أن الإمكانات المالية التي تزخر بها بالسعودية وجل الدول الخليجية، ستجعل سريلانكا أقوى اقتصاديا في مجالات مهمة، والتي تهم الإنتاج الزراعي والغذائي وإنتاج الطاقة، وغيرها من المجالات الحيوية الأخرى.

كلمبوس

أشار إلى أن بلاده تسعى إلى تقوية خطوات عظيمة في سبيل أن تحتل موقعها الاقتصادي المرموق والاستراتيجي، نظرا لما تتمتع به من موارد طبيعية في سبيل إنتاج الغذاء و المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، ومجالات الطاقة والتعدين والإنتاج الصناعي، مشيرا إلى أن كولمبو تعتمد على الرياض وتعتبرها أفضل شريك اقتصادي في الحاضر والمستقبل.
وقال “ويكريمسينغه” أن تفعيل العلاقات الاقتصادية وحتى السياسية مع السعودية هو من اهتماماته الأولى في حكومته، مرتقبا أن تحدث نقلة نوعية في مجال الإنتاج الغذائي والزراعي وكذا مشروعات البنى التحتية، وقال أن الرياض ساهمت بالكثير من خلال دعم عدد من مشروعات البنى التحتية التي مولها صندوق التنمية السعودي، إضافة إلى النشاط الاستثماري لعدد من المستثمرين السعوديين في عدد من القطاعات.

سريلانكا

ترقب رئيس سريلانكا، أن يحقق المنتدى الاستثماري الذي انطلق أمس في كولمبو نقلة مميزة في البلاد والتي تهم المجال التجاري والاستثماري والاقتصادي، موضحا أن حكومته صرحت عن خطة تهم جل المجالات في أنحاء البلاد، خاصة تطوير وتنمية المنطقة الشرقية، وذلك بتقديم مشروعات كبرى في مجالات الزراعة والصناعة، والبنية التحتية، والصيد البحري بقيمة تتجاوز 10 مليارات دولار.
أشار رئيس الغرفة التجارية العربية -السريلانكية “عبد الله المليحي” للشرق الأوسط عبر اتصال هاتفي من “كولمبو” أن العام الحالي مؤشر لنمو مرحلة جديدة بين سريلانكا والبلاد العربية عامة والخليجية، خاصة السعودية”، مبينا أن هناك خططا استثمارية وشراكات مهمة بين قطاع الأعمال في البلدين في سبيلها للتنفيذ في سريلانكا.
وأضاف المليحي أن المنتدى الاستثماري الدولي الذي عرفته كولمبو، أمس، يحتوي على أكثر من حصة للاستثمارات السعودية-السريلانكية، موضحا أن رئيس الوزراء “رانيل ويكريمسينغه” قد أطلق مبادرة جديدة جد مهمة، بإمكانها تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين كولمبو و الرياض، بل بين سريلانكا وجميع الدول الخليجية، وتهم إنشاء بنك خليجي-سريلانكي إسلامي.
وقال “المليحي” أن البنك الخليجي-السريلانكي الإسلامي، الذي سيبدأ بنصف مليار دولار قابلة للزيادة في وقت لاحق، مخول به تقديم التمويلات للمستثمرين من الخليج، بمن فيهم السعوديين، كما سيعزز صناعة المصرفية الإسلامية في سريلانكا، وسيصبح بمثابة نقطة وصل بين الدول الإسلامية وجميع الدول المحيطة بسريلانكا .

اقرأ المزيد من المقالات:
طومسون: من الصعب التكهن بتقلبات الاقتصاد العالمي
الاقتصاد العالمي في تراجع مستمر
الاقتصاد العالمي سبب استمرار هبوط النفط و ليس الإنتاج

لا تعليقات