7 دول في العالم في حاجة ماسة للإنقاذ بسبب انهيار النفط

0
22

سبب انهيار النفط استنزافا بشكل حاد على مدى السنوات الخمس الماضية لاقتصادات الدول، التي تتركز ميزانيتها بشكل ملفت على الصادرات النفطية، فيما جعل هذا الاستنزاف الاقتصادي بعض من الدول بحاجة إلى مساعدات مالية وقروض من طرف مؤسسات النقد الدولية من أجل إنقاذ اقتصاداتها.
حسب زيارة وفد من صندوق النقد الدولي إلى أذربيجان والقيام بمحادثات مع مسؤولين محللين، فإن محللون من “فايننشال تايمز” يعتبرون أن أذربيجان ستكون أول دولة التي تحتاج إلى خطة إنقاذ وذلك لدعم اقتصادها، حيث توقعت الصحيفة الاقتصادية أن لا تكون أذربيجان وحيدة من حيث حاجتها للإنقاذ والدعم المادي.

انهيار النفط

الإكوادور

اعترف الرئيس الاكوادوري “رفائيل كوريا” سنة 2007 أن بلاده لم تحرز أي عائد يذكر من صادرات النفط، كما تدهورت الأمور بعد ذلك، لكون الاكوادور تعول بالأساس وبشكل كلي على الصادرات النفطية، غير أن اقتصادها يرتكز على الدولار بشكل كامل، وتعد العملة التي تحصل عليها الاكوادور عبر تصدير النفط فقط.

نيجيريا

يعد النفط 90% من إيرادات العملة الأجنبية في نيجيريا، وحسب “فايننشال تايمز” فقد نقلت عن مصادر في العاصمة أبوجا أن الحكومة النيجيرية وكذا البنك الدولي شرعوا بالفعل في مفاوضات من أجل إعطاء دعم مادي للبلد الإفريقي بقيمة 2 إلى 3 مليار دولار أميركي.

انهيار النفط

فنزويلا

قام الرئيس الفنزويلي الراحل “هوغو تشافيز” والذي جاء بعده “نيكولاس مادورو” بمحاربة مؤسسات النقد العالمية من ضمنها صندوق النقد والبنك الدولي. ومع تضرر فنزويلا من انهيار النفط ، قامت بالاقتراض من الصين مما ساهم في سد بعض الثغرات في اقتصادها، غير أن كاراكاس قد تلجأ إلى العودة بشكل فوري إلى صندوق النقد أو البنك الدولي من أجل إنقاذها اقتصاديا.

البرازيل

تعاني البرازيل كذلك منن أزمات عديدة في اقتصادها بسبب انهيار النفط، وفضائح الفساد ثم بسبب خسارة العملة البرازيلية حوالي ثلث قيمتها في سنة 2015.

انهيار النفط

روسيا وكازاخستان

قصف انهيار النفط الاقتصاد الكازاخستاني والاقتصاد الروسي بشكل مهول، غير أن البلدين يستنزفان من الاحتياطيات الأجنبية لإغلاق فجوات الموازنة، حيث أكد المحللون أن تلك السياسة بإمكانها أن تعود بالنفع خلال 18 شهرا فقط، وعندها سوف تكون الدولتان بحاجة ماسة إلى المساعدة الدولية، وتتجلى المشكلة الكبرى لروسيا أنه ليس بمقدورها الاقتراض من مؤسسات النقد العالمية وذلك بسبب العقوبات المفروضة عليها.

اقرأ المزيد من المقالات:
أسهم أمريكا تنهي الشهر على خسائر كبيرة
تباطؤ نمو الاقتصاد الأميركي بمعدل أكثر من المتوقع في الربع الأخير من 2015
وزارة البترول والثروة المعدنية تحجز أموال عدة شركات لتأخرها عن دفع ديونها

لا تعليقات