السعودية تتصدر قائمة أثرياء العرب

0
14

هيمنة بيل غيتش على مركز أغنى أثرياء على مستوى العالم بينما تصدر المليونير المكسيكي اللبناني الأصل، كارلوس حلو قائمة أغنى أثرياء العالم العربي و الذي تقدر ثروته بحوالي 22.5 مليار دولار.
و أوضحت القائمة التي نشرها موقع أريبيان بزنس الإقتصادي، في إحصائيته السنوية للعام الثاني عشر على التوالي، لقائمة أبرز 10 أعضاء في نادي الأثرياء العرب لعام 2016، الذين تقدر ثروتهم مجتمعة بـ137.6 مليار دولار أن المملكة العربية السعودية تتصدر من جديد على قائمة أثرياء العرب و تصدر الأمير السعودي وليد بن طلال القائمة بثروته التي تقدر بـ22.5 مليار دولار. إلا أن القائمة التي أوردها الموقع لم تشمل المليونير المكسيكي اللبناني الأصل، كارلوس حلو، الذي تقدر ثروته بـ23.5 مليار دولار.
الوليد بن طلال من أثرياء العرب
و بين الموقع أن عام 2015 لم يكن الأفضل لأثرياء العرب على العموم و الشرق الأوسط خاصة حيث تكبدت البورصة السعودية خسارة كبيرة و الأعلى عربيا بنسة تقدر ب 17 في المائة عام 2015.
و منذ بداية العام الجاري 2016، فإن الأخبار لم تحمل مؤشرات سارة، حيث سجلت البورصات العالمية آداءا قياسيا سيئا في الأسبوع الأول من العام، فيما استمرت وتستمر أسعار النفط في هبوطها.
و رغم هذا الأداء العام الماضي و مؤشرات بداية العام الجاري، فقد قال موقع ” قال موقع أريبيان بزنس” إن أثرياء العرب في القائمة، كانوا أوفر حظا من الملياردير المكسيكي من أصل لبناني كارلوس الحلو، الذي فقد حوالي 20 مليار دولار من صافي ثروته في عام 2015
من جهته، نشر موقع “بزنس إنسايدر” الأمريكي قائمته السنوية التي تبين أغنى 50 شخصية من أثرياء العالم، التي هيمن عليها الأمريكيون و بحسب تقرير الموقع الذي ترجمه “عربي21″، فإن هذه القائمة تسيطر على جزء مذهل من الاقتصاد العالمي، بثروة تقدر مجتمعة بـ146 تريليون دولار، ما يعني أكثر من الناتج المحلي الإجمالي السنوي لأستراليا أو إسبانيا، أو المكسيك.
أثرياء العرب
وتربع بيل غيتس مجددا على عرش أثرياء العالم، بثروته التي تصل إلى نحو 87.4 مليار دولار، وفق الإحصائية التي أطلقها الموقع حديثا.
بدورها، قالت منظمة “أوكسفام” البريطانية غير الحكومية، إن ثروات 62 شخصا من أغنى أغنياء العالم، تعادل جميع ثروات نصف سكان العالم الأفقر.
و حثت “أوكسفام” في تقريرها الذي صدر قبيل قمة المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قبل أسبوع، زعماء العالم، على اتخاذ إجراءات مناسبة لمواجهة عدم المساواة في امتلاك ثروات العالم.
مقالات أخرى:
ارتفاع إصدارات الصكوك الإسلامية في إيران
إصدار صندوق النقد العربي “التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2015”
23 مليار دينار القيمة السوقية للشركات الكويتية المدرجة

لا تعليقات