انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يخفض من عدد المهاجرين

0
13

ذكرت لجنة مراقبة الهجرة إلى المملكة المتحدة أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ربما سيخفض من عدد المهاجرين للبلاد بمعدل أكثر من 100 ألف شخص سنويا.
وشدد التقرير الجديد المنبثق عن المؤسسة الفكرية، أنه من خلال تشديد بريطانيا القيود على القادمين إلى البلاد للعمل، من الممكن أن تقلل من الأعداد الحالية من نحو 180 ألف شخص إلى 65 ألفا فقط.

عدد المهاجرين

أشار رئيس اللجنة “اللورد جرين” من خلال تصريحات “للبيان” بأنه يمكن أن تنخفض أعداد المهاجرين بشكل ضخم، من خلال سماح المملكة المتحدة بدخول العمال البارعة فقط، مبينا أن 20% مهاجري الاتحاد الأوروبي في بريطانيا ينتسبون إلى هذه الفئة. ووضح “أندرو جرين” أن الميزات الجيدة للنظام الاجتماعي في بريطانيا تجذب الكثير من العمال الأوروبيين، مشيرا أيضا أن الوقت حان من أجل العمل على مراجعة الأنظمة الاجتماعية في البلدان الأوروبية لأن تحريرها تمت قبل انخراط 100 مليون شخص إلى الاتحاد الأوروبي.

عدد المهاجرين

وقال أيضا أن سبب زيادة حماسة البلغاريين والبولنديين للاتحاد الأوروبي للهجرة نحو بريطانيا، هو حصولهم على رواتب بخمس أضعاف الأجور التي يتقاضونها في بلدانهم، لهذا من الممكن أن يتضاعف عدد المهاجرين خلال الأعوام القادمة إلى أكثر من 30 ألف مهاجر سنويا.

خرق أنظمة

أشار “كيربي ساويل” مدير مركز البحوث المسيحية «ناتكين»، بأن آخر استطلاع للرأي قد بين أن 54% من البريطانيين يريدون انسحاب الحكومة من الاتحاد الأوروبي، مضيفا أنهم أصبحوا يخرقون قوانين حقوق الإنسان للبقاء والحفاظ على وجودهم في الاتحاد الأوروبي، بحيث تعد بريطانيا من أعلى دول الاتحاد الأوروبي من خلال معدلات احتجاز المهاجرين، حيث يحتجز حوالي 22% من طالبي اللجوء في مرحلة ما من تلك الإجراءات، وتسرف 70 مليون جنيه استرليني على الاحتجاز الطويل الأمد للمهاجرين الذين يطلق سراحهم بعد ذلك في الأخير.

بيان مخادع

عدد المهاجرين

وصفت حملة بريطانيا مع أوروبا لجنة مراقبة الهجرة نحو المملكة المتحدة بأنه مخادع، حيث يتم حساب الهجرة من الفرق بين أعداد القادمين والمغادرين للبلاد.
وأشار “مارك كارني” محافظ بنك إنجلترا للبيان: أنه على المملكة المتحدة توخي الحيطة والحذر، حيث أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يسبب في ارتفاع سعر الفائدة في أرجاء البلاد، ملتمسا من الحكومة بإجراء دراسة للموضوع ومعرفة المخاطر وعدم المخاطرة بمصير الاقتصاد.
وأعلن ” ديفيد كاميرون” رئيس الوزراء البريطاني استعداده الكامل لمساعدة بلاده على الخروج من الاتحاد الأوروبي إذا لم تقبل بروكسيل الشروط الجديدة المطروحة من لندن لبقائها فيه.

اقرأ المزيد من المعلومات :
7 دول في العالم في حاجة ماسة للإنقاذ بسبب انهيار النفط
تباطؤ نمو الاقتصاد الأميركي بمعدل أكثر من المتوقع في الربع الأخير من 2015
مؤشرات الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع بعد قرار بنك اليابان

لا تعليقات