تركيا تسعى لزيادة التجارة مع أمريكا اللاتينية و إيران

0
17

تتطلع تركيا إلى زيادة التجارة مع دول أمريكا اللاتينية و إيران إلى أكثر من الضعف بحلول سنة 2023 قصد التنويع بعيدا عن الأسواق التقليدية التي تصدر لها مع اضطراب اقتصادات الدول الأوروبية و كذا دول الشرق الأوسط وفق ما أعلنه وزير الاقتصاد التركي مصطفى إيليتاش.
و جاء هذا الإعلان للوزير التركي في محادثة أجراها مع وكالة الأنباء رويترز يوم الاثنين في العاصمة التشيلية حيث يرافق إليتاش إلى جانب وفد تجاري كبير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في جولته بدول أمريكا اللاتينية و التي تشمل بالإضافة إلى تشيلي كل من بيرو و الإكوادور خلال الفترة ما بين 31 يناير و 4 فبراير و من المتوقع أن تساهم الزيارة في إحياء العلاقات الاقتصادية بين تركيا و تلك البلدان.

حجم التجارة بين أمريكا اللاتينية و تركيا

و يبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا و تشيلي بحسب وزارة الاقتصاد التركية نحو 604.9 مليون دولار أمريكي سنة 2011، عقب بدء العمل رسميا باتفاقية التجارة الحرة بين البلدين و التي تم التوقيع عليها عام 2009 و هي أول اتفاقية تجارة حرة في أمريكا الجنوبية وفق ما نقلته وكالة اﻷناضول.
و يتصدر النحاس المكرر و سبائك النحاس قائمة الواردات التركية من تشيلي، فيما تصدرت الآليات المخصصة لنقل البضائع و قضبان الحديد و الفولاذ قائمة صادراتها إليها. و تمارس 8 شركات تشيلية نشاطات داخل الأراضي التركية بينما تبنى المقاولون الأتراك مشاريع عديدة في هذه البلاد بلغت قيمتها 48 مليون دولار أمريكي حتى نهاية العام الماضي.
و من جهة أخرى، بلغ حجم الصادرات التركية إلى الإكوادور -حتى نهاية شهر نونبر من العام الماضي- 35 مليون و 417 ألف دولار فيما بلغت الواردات حوالي 77 مليون و 489 ألف دولار أمريكي.
في حين تحتل تركيا المرتبة 49 من بين الدول الأكثر استيرادا من بيرو حيث بلغ حجم وارداتها من تلك الدولة ،خلال الفترة الممتدة ما بين يناير و نونبر من العام الماضي، مقدار 57 مليون و 717 ألف دولار. بينما بلغ حجم صادرتها إلى الدولة نفسها، خلال نفس الفترة، حوالي 162 مليون و 636 ألف دولار أمريكي.
و قال رئيس المجلس الإداري لمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي عمر جهاد واردان ” أن حجم التجارة بين تركيا و أمريكا اللاتينية ارتفع خلال الأعوام العشرة الأخيرة من مليارين إلى 8 مليارات دولار في الوقت الراهن”. فيما تسعى تركيا إلى أن يصل إلى أكثر من 20 مليار دولار بحلول سنة 2023 حين تحل الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

التجارة بين إيران و تركيا و أمريكا اللاتينية

و ستشهد الزيارة التي يجريها الرئيس التركي إلى دول أمريكا اللاتينية المذكورة توقيع اتفاقيات تعاون بين مجلس الأعمال التركي و نظرائه في تلك الدول فضلا عن عقد ندوات أعمال فيها. و كذا تنظيم حفل التوقيع على اتفاقية مشروع توسيع و تحديث ميناء بويرتو بوليفار في الإكوادور، و الذي تولت إحدى الشركات التركية القيام به، مقابل 700 مليون دولار أمريكي.
و من ناحية أخرى فإن تركيا ستستفيد من خروج جارتها إيران من عزلتها الاقتصادية التي دامت لسنوات عدة بعدما رفعت القوى العالمية العقوبات المفروضة عليها مقابل التزام الجمهورية الإسلامية باتفاق للحد من أنشطة برنامجها النووي. حيث أن حجم التجارة بين تركيا و إيران بلغ نحو 22 مليار دولار سنة 2012 قبل انهيار أسعار النفط الذي أدى لانخفاض الرقم إلى 14 مليارا العام الماضي. فيما تهدف الجمهورية التركية على لسان وزير اقتصادها إلى زيادة التجارة مع إيران ليصل إلى 30 مليار دولار بحلول 2023.
لمزيد من الأخبار:
معاناة القطاع السياحي في تركيا
نمو الاقتصاد التركي بنحو 4.5% العام الحالي و تراجع التضخم تدريجيا
شركات النفط العالمية تتنافس على النفط الإيراني

لا تعليقات