تكثيف أعمال البحث و الإستكشاف عن النفط في عمان

0
15

واجه خطة طرح المزايدات العالمية الجديدة في مجال البحث و الإستكشاف عن النفط (البترول و الغاز ) بمناطق عمان المختلفة تحديا كبيرا في ظل انخفاض أسعار النفط لأدنى مستوى لها نتيجة تخمة المعروض في الأسواق و استمرار الإمدادات من حقول الإنتاج و هو ما أثر على خطط استثمارات الشركات التي تضخها في عملية التنقيب. و تستهدف وزارة البترول و الثروة المعدنية تكثيف أعمال البحث و الإستكشاف عن النفط خلال عام 2016.
الإستكشاف عن النفط
و أكد الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط و الغاز في سلطنة عمان أن انخفاض أسعار النفط، لن يأثر على مزديات البحث و الإستكشاف عن النفط و الغاز التي تخطط وزارة البترول طرحها خلال العام الجاري 2016، لافتا إلى أن هناك إقبالا كبيرا من قبل الشركات العالمية للعمل في السلطنة.
و أضاف الدكتور محمد بن حمد الرمحي في تصريحاته الصحفية لوكالة عمانية اليوم، أن السلطنة تسعى إلى تحقيق القيمة المضافة لإنتاج النفط و الغاز من خلال عملية التكرير و إقامة المصانع القائمة على المشتقات النفطية و تأهيل الشباب العماني للعمل في هذا القطاع.
و قال الدكتور أن عمان جادة في شأن تقليص الإنتاج ما بين 5 إلى 10 في المائة لتحقيق السعر العادل لبرميل النفط لكن إذا تم الموافقة عليه من طرف دول داخل و خارج منظمة أوبك. لافتا أن السلطنة تلقتا تأييدا من عدد كبير من الدول المصدرة للنفط لهذه المبادرة.
الإستكشاف عن النفط
وبيّن أن تكلفة الاستثمار في استخراج النفط في السلطنة تبلغ 27 دولارا تقريبا للبرميل الواحد من ضمنها التكلفة التشغيلية لاستخراج النفط التي تقل عن عشرة دولارات للبرميل الواحد. و أشار وزير النفط و الغاز العماني إلى أن حجم إنتاج السلطنة من النفط يصل إلى ما بين 980 و990 ألف برميل يوميًا، و قد تجاوز المليون برميل يوميا خلال شهري ديسمبر و يناير الماضيين.
و حول مشروع أنبوب نقل الغاز الإيراني إلى السلطنة صرح أن العمل يسير بشكل جيد و هناك تقدم واضح، معبرا عن أملة في أن ينتهي في وقت وجيز.
النفط يدعم ارتفاع مؤشر سوق الأسهم السعودية
ارتفاع إصدارات الصكوك الإسلامية في إيران
مطار دبي يواصل الصدارة عالميا

لا تعليقات