توقيع ثلاث اتفاقيات بين مصر و روسيا

0
12

صرح وزير التجارة و الصناعة طارق قابيل، أنه تم توقيع ثلاث اتفاقيات بين مصر و روسيا و ذلك في إطار التعاون في المجال الاقتصادي في ظل ختام أعمال اللجنة المصرية الروسية المشتركة.

و يشمل الاتفاق الأول التوقيع على بروتوكول إحداث المنطقة الصناعية الروسية بالقاهرة، حيث تم الاتفاق على إنشاءها بمنطقة شرق بورسعيد، بينما تضمن الاتفاق الثاني إيجاد آليات من أجل تمويل المشروعات الروسية المنتظر إقامتها بالمنطقة الروسية بين الصندوق الروسي للاستثمار المباشر وعدد من البنوك المصرية، في حين شمل الاتفاق الثالث نتائج أعمال اللجنة، إلى جانب مذكرة تفاهم بين وزارة الطيران المدني لاستيراد 4 طائرات طراز «سخوي جيت»، بجانب 6 طائرات أخرى تعاقدت عليها إحدى الشركات الخاصة المصرية التي تعمل في مجال النقل الداخلي

و جاء ذلك في بداية أشغال منتدى الأعمال المصري الروسي اليوم والذي افتتحه المهندس “طارق قابيل” وزير التجارة والصناعة، وحضره ممثلون عن 100 شركة روسية وأكثر من 60 شركة مصرية.

اتفاقيات

و كشف وزير التجارة و الصناعة، أنه بجانب توقيع ثلاث اتفاقيات تم الاعتراف بالمواصفات القياسية المطبقة بين مصر و روسيا، لتسهيل عمليات انسياب حركة التجارة بين البلدين مما يسهم في وصولها إلى مستويات تتواكب مع حجم العلاقات السياسية و الاقتصادية بما يلبي طموحات الشعبين الشقيقين، مشيرا إلى أن روسيا أشادت بالجهود التي بذلتها الحكومة المصرية للسماح بدخول الشركات الروسية في المناقصات المصرية المتنوعة، كما تم البدء بالتفاوض بشأن إنشاء منطقة تجارة حرة بين مصر و التجمع الاقتصادي الآورواسيوي، الذي يضم بجانب روسيا الاتحادية، روسيا البيضاء، و كازاخسان، و أرمنيا، و قرغستان.

و أضاف أن الجانبين المصري والروسي يتخذان خطوات جادة وملموسة من أجل تفعيل مذكرتي التفاهم التي تم توقيعها سابقا بين كل من وزارة الاستثمار و التنمية الاقتصادية الروسية، و صندوق الاستثمار المباشر الروسي، حيث تم توجيه دعوة من قبل الحكومة المصرية للشركات الروسية للمشاركة في مناقصات قطاع البترول، وأيضا المشاركة في مشروعات البتروكيماويات و التكرير بالإضافة إلى  بعض المشروعات الصناعية الأخرى، مثل تصنيع معدات وآلات صناعية ومواد بناء والأدوية والأمصال، و قد طلب الجانب المصري دراسة تمويل روسيا لإقامة مصنعين لإنتاج المستلزمات الطبية، و إنتاج المواد الصيدلانية الخام، بالإضافة إلى تسهيل تسجيل الدواء المصري في السوق الروسي.

أما فيما يخص مجال الاتصالات فكشف قابيل أنه تم السماح بدخول شركات روسية متخصصة في خدمات التعهيد، و الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال الاتصالات والخدمات البريدية.

اتفاقيات

و أكد الوزير أن العلاقات المصرية الروسية تعد نموذجا ناجحا للتعاون الاقتصادي القائم علي تحقيق المصالح المشتركة حيث تشهد العلاقات التجارية نموا سريعا مما يؤثر بشكل إيجابي علي حجم التنسيق، والتشاور المستمر بين حكومتي البلدين، إلى جانب ارتفاع حجم التبادل التجاري إلي نحو 5.4 مليار دولار خلال 2014 بنسبة نمو 86 في المائة عن عام 2013، مما يشجع على توقيع اتفاقيات عديدة بين البلدين.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

انعقاد القمة الإفريقية العادية السادسة و العشرين

قرار تعديل بعض فئات التعرفة الجمركية و توقع موجة غلاء شديدة

الصين و مصر و آفاق التعاون المشترك

لا تعليقات