توقيع بروتوكول لتنمية وتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وروسيا

0
8

في ختام أعمال الدورة العاشرة للجنة المصرية الروسية المشتركة في التعاون الاقتصادي و التجاري والعلمي والفني وقعت مصر وروسيا على بروتوكول لتنمية وتعزيز التعاون الاقتصادي، وفي الجانب المصري ترأس المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أما عن الجانب الروسي دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة.

إن هذا البروتوكول شمل 15 مجالا للتعاون كالاتفاق على أهمية قيام الجانب الروسي بإزالة جميع العوائق الإدارية الخاصة بمنع دخول المنتجات المصرية إلى السوق الروسي، وكذلك تسهيل إجراءات تسجيل موجة ثانية من الشركات المصرية المصدرة للألبان والدواجن إلى السوق الروسي وذلك لتعزيز التعاون الاقتصاد بين مصر وروسيا، بالإضافة إلى ذلك فانه تمت الإشادة بجهود الحكومة المصرية للسماح للجانب الروسي بالدخول في المناقصات المصرية المختلفة، وأشاروا كذلك إلى الجهود المشتركة بشان البدء في مفاوضات إقامة منطقة تجارة حرة بين مصر والاتحاد الروسي، بحيث إن الجانب المصري طلب الحصول على تسهيلات ائتمانية خاصة بواردات مصر من القمح، وكذا إمكانية منح مصر تفضيلية لتوريدات القمح.

تم التأكيد على أهمية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر، والاتفاق على أهمية قيام الجانب الروسي بالانتهاء من تنفيذ تلك المنطقة وكذلك التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجال تحديث المصانع المصرية التي تم إنشاؤها إبان الاتحاد السوفيتي، بالإضافة إلى ذلك فقد تم الاتفاق على تفعيل مذكرتي التفاهم الموقعة من طرف وزارة الاستثمار المصرية ووزير التنمية الاقتصادية الروسي، وصندوق الاستثمار المباشر الروسي.

التعاون الاقتصادي1

تمت الإشارة إلى الاستعدادات الخاصة بزيارة وزير الاتصالات الروسي إلى مصر، وعرض إمكانية توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين للتعاون المشترك في مجالات الاتصالات التي تتضمن مجالات التعاون التالية: التعاون في مجال إنشاء وإدارةTechnology Parks ، وكذلك التعاون في مجال الخدمات البريدية وغيره من المجالات، إن الجانب المصري طلب من الجانب الروسي القيام بالنظر في تمويل إقامة مصنعين في مصر الأول خاص بإنتاج المستلزمات الطبية، والآخر خاص بإنتاج المواد الصيدلانية الخام، زيادة إلى ذلك فان الجانب المصري طلب إمكانية تسهيل إدراج الدواء في السوق المصري.

قام الجانب المصري بدعوة الشركات الروسية بالمشاركة في المناقصات المصرية في مجال الغاز والبترول، وكذلك المشاركة في المشروعات المطروحة للاستثمار في مجال البتروكيماويات والتكرير، والتعاون في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة،وكذلك التعاون في مجال النقل، بالإضافة إلى ذلك فقد تم الاتفاق على إيجاد آلية تواصل مباشر بين سلطات الحجر الزراعي والبيطري في البلدين لتيسير عملية التبادل التجاري، وتوافق الطرفان على توقيع اتفاقية تعاون بين سلطات الحجر الزراعي في البلدين في هذا الخصوص خلال فترة اقصاها 3 أشهر.

الاتفاق على تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين في مجال حماية البيئة عام 2009 التي تناولت سبل تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من المجالات وعلى رأسها حماية البيئة البحرية ومشكلات التغير المناخي، والتأكيد على أهمية البناء على ما تم الاتفاق عليه خلال فعاليات الاجتماع الثاني من اللجنة الفرعية المصرية الروسية المشتركة للشئون الجمركية الذي عقد خلال الفترة 20-23 أكتوبر 2015 في موسكو، وأسفر عن توقيع 3 اتفاقيات تعاون بين البلدين في المجال الجمركي، وكذلك التعاون الاقتصادي في مجال البنية التحتية وأيضا في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

أكد الطرفان على العلاقات الوطيدة التي تربط بين البلدين في هذا المجال على الرغم من الإجراءات المؤقتة المفروضة من الجانب الروسي على الطيران، ونوه الطرفان إلى اعتزامهما زيادة التبادل السياحي بين البلدين وتعميق أوجه التعاون الاقتصادي في هذا المجال بما يتوافق مع العلاقات الإستراتيجية الوثيقة بين البلدين.

اقرا المزيد:

توقع 4100 منصب شغل من عقود الاستثمار الصناعي

ارتفاع الائتمان البنكي بنسبة %2.7في بنك المغرب

تنمية الريف المصري الجديد ب 8 مليارات جنيه

لا تعليقات