ياهو تعتزم الاستغناء عن 15% من موظفيها لتحقيق أرباح

0
12

شركة ياهو تقوم حاليا بخطة تقليص 15% من موظفيها، محاولة في ذلك تطبيق خطة استراتيجية قاسية لتحقيق أرباح.
وستقوم بموجب هذه الخطة، بإلغاء تسعة آلاف وظيفة بحلول نهاية سنة 2016.
جاءت هذه الخطة جراء إعلان ياهو عن خسارة سنوية بلغت 4.3 مليار دولار.

ياهو

ذكرت الرئيسة التنفيذية للشركة، “ماريسا ماير”، في بيان لها أنها خطة جد قوية، تستدعي تغييرات كبيرة في المنتجات والموارد، وستجعل مستقبل الشركة أكثر إشراقا، وتحسن في القدرة على المنافسة، وجذب المستخدمين والمعلنين والشركاء.
تعد خطة خفض العمالة أحدث محاولة “ماير” لانقاد الشركة التي تواجه مشاكل عويصة، وتجتهد للحاق بمنافسيها، مثل غوغل وفيسبوك.

ياهو

تقليص النفقات

أعلنت الشركة في دجنبر الماضي تراجعها عن خطة بيع حصتها في موقع “علي بابا” الصيني، حيث قالت أنها سوف تلجأ إلى تطوير أعمال الأنترنت المرتبطة بها.
أُجبرت “ماير” على التراجع عن خطة بيع حصة “علي بابا” بعد ضغوط من الكثير من المستثمرين النشطاء.
يعد التركيز على خفض النفقات وزيادة الأرباح أحدث المؤشرات على اتجاه الشركة بشكل أكثر جدية إلى بيع أعمالها الرئيسية في قطاع الأنترنت.
يستبعد بعض من المحللين هذه الفرضية، وعلى إثرها يقول رئيس شركة “روزينبلات” لخدمات تأمين الانترنت “مارتن بيكونين” أنهم يقلصون أعمالهم لزيادة الأرباح، إلا أنهم في مجال ينمو، بينما هم لا ينمون، وإذا كانت أعمالهم الرئيسية من الأصول القيمة، لكانت جهة ما حاولت شراءها.

ياهو

ضغط

تخطط كذلك ياهو على بيع بعض خطوط منتجاتها، مثل “ياهو الألعاب” و”ياهو تي في”، إلى جانب ذلك تخفيض العمالة، لتتمكن من التركيز في أعمالها الخاصة بخدمات البريد الإلكتروني وموقع “تمبلر” للتدوين.
ولقد قررت الشركة إغلاق مكاتبها في كل من المكسيك، ودبي، وميلان، ومدريد، وبوينس آيرس.
وحسب الشركة فإنها تتوقع أن تؤدي هذه الخطة إلى نمو سريع ومتواضع خلال سنتي 2017 و 2018.
وتقول ياهو أن تقليص منتجاتها وحده كفيل بأن يوفر مليار دولار.
وأشارت “ماير” أنها تحت ضغوط من المستثمرين لترك منصبها.
ومن جهة يقول المدير التنفيذي لشركة “سبرينغ اول”، “إريك جاكسون”، : نريد إحراز أسعار أعلى للأسهم في سوق العمل، إلا أن “ماير” وإدارتها أصبحوا عائقا في ذلك.

اقرأ المزيد من المقلات:
التسويق الذكي لاستهداف العملاء
كيف تجعل مستخدمي الانترنيت يمكثون أطول في موقعك
آخر أجل أمام وكلاء السيارات لتسوية وضعيتهم

لا تعليقات