المفوضية الأوروبية تتوقع تسارع النمو الاقتصادي في منطقة اليورو

0
23

ترقبت المفوضية الأوروبية، اليوم الخميس، تسارع النمو الاقتصادي في منطقة اليورو قليلا في العامين الحالي والمقبل غير أنها أشارت أن وتيرة النمو في 2016 سوف تكون أقل من التوقعات السابقة بسبب ارتفاع المخاطر العالمية.

المفوضية الأوروبية

ومن المزمع نمو الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة التي تشمل 19 دولة بنسبة 1.7% هذه السنة مقابل 1.6% في 2015. وذكرت المفوضية الأوروبية في تطلعاتها الاقتصادية الشتوية أن التعافي سيتسارع في سنة 2016 إذ سيصل معدل النمو الاقتصادي إلى 1.9%.
لقد وقع تعديل تكهنات النمو لهذه السنة بالخفض نوعا ما من 1.8% جاءت في التقديرات السابقة في نونبر. وباتت توقعات 2017 دون تبديل.
ويشار إلى العوامل الخارجية على أنها من أبرز المخاطر التي يواجهها اقتصاد منطقة اليورو والذي سيواصل النمو لأسباب أبرزها الاستهلاك المحلي.

المفوضية الأوروبية

وأفاد “فالديس دومبروفسكيس” رئيس المفوضية في بيان أن النمو البسيط في أوروبا يصادف عوائق متصاعدة من تباطؤ النمو في الأسواق الناشئة مثل الصين إلى ضعف التجارة العالمية والتوترات الجيوسياسية في الجوار الأوروبي.
وأضاف قائلا أن تراجع أسعار النفط والائتمان الرخيص وتراخ اليورو عوامل ستواصل تعزيز النمو في منطقة اليورو لكن سيتبدد أثرها بفعل إصلاحات غير منظمة في الصين واحتمال زيادة أسعار الفائدة الأمريكية.
من المزمع نمو جل اقتصادات دول منطقة اليورو هذه السنة باستثناء اليونان التي سيتقلص ناتجها المحلي الإجمالي 0.7% وإن كان هذا الانكماش ينخفض عن توقعات المفوضية في نونبر بانخفاض نسبته 1.3%.
سيسترجع الاقتصاد اليوناني نموه في 2017 مع تكهنات ببلوغ نسبة النمو 2.7%.

كما سيعرف الاقتصاد الألماني الأكبر في منطقة اليورو نموا بمعدل 1.8% في العامين الحالي والقادم مقابل 1.9% في توقعات نونبر. ومن المزمع كذلك أن تتابع ألمانيا إحراز فائض كبير في ميزان المعاملات الجارية يتجاوز حد 6% الذي تنصح به مؤسسات الاتحاد الأوروبي.
وذكرت المفوضية الأوروبية أن تراجع أسعار النفط سيتابع الضغط على أسعار المستهلكين، إذ أنه من المرتقب أن يبلغ معدل التضخم في منطقة اليورو 0.5% فقط هذه السنة.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
إلغاء اتفاقية شنجن يكلف الاتحاد الأوروبي 120 مليار دولار
قوة الدولار تؤثر سلبا على خمس شركات أمريكية
ارتفاع الذهب و النفط مع تراجع الدولار الأمريكي

لا تعليقات