مؤشر أسعار الغذاء يستهل 2016 بالهبوط

0
30

استهل مؤشر أسعار الغذاء سنة 2016 بانخفاض بلغ 1.9% في شهر يناير متراجعا عن مستواه في الشهر الأخير من سنة 2015 و ذلك بفعل هبوط أسعار جميع السلع التي يتتبعها المؤشر و سجل الانخفاض الأكبر في أسعار السكر و منتجات الألبان حسب ما أعلنته منظمة الأغذية و الزراعة “الفاو” اليوم الخميس.
و يستخدم مؤشر أسعار الغذاء لمنظمة الأغذية و الزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) لقياس التغير الشهري في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية الأساسية. و يشمل مؤشرات فرعية لأسعار الحبوب و اللحوم و الألبان و الزيوت النباتية و السكر.

مؤشر أسعار الغذاء

و سجل متوسط مؤشر أسعار الغذاء خلال شهر يناير 150.4 نقطة مقابل 153.4 في الشهر السابق مسجلا انخفاضا مقداره 16% عن العام السابق ليسجل أدنى مستوى له منذ أبريل 2009.
و تتجلى العوامل الرئيسية وراء الانخفاض المسجل في مؤشر أسعار الغذاء العالمية في وفرة المعروض من السلع الزراعية عموما و تباطؤ الاقتصاد العالمي و كذا ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي.
و تتوقع المنظمة وصول الإنتاج العالمي من الحبوب في 2015 إلى 2.531 مليار طن بما يزيد 3.9 مليون طن عن آخر توقعاتها و يرجع ذلك إلى تعديلات بالرفع لإنتاج القمح لكن إنتاج الحبوب لا يزال منخفضا 1.2% عن مستواه القياسي في 2014.
و قالت “فاو” إن التوقعات الأولية لمحاصيل الحبوب في 2016 متباينة و هو ما يرجع في المقام الأول إلى أنماط الطقس المرتبطة بظاهرة النينيو.
و هبط مؤشر “فاو” الفرعي لأسعار السكر بمعدل 4.1% مقارنة بمستواه في شهر دجنبر 2015، كأول انخفاض له منذ أربعة أشهر بعد أربعة أشهر من الزيادة المطردة. و نشأ الهبوط عن تحسن ظروف زراعة المحصول عن المتوقع في البرازيل التي تعد أكبر منتج و مصدر للسكر في العالم. و أما في الهند و تايلند و جنوب أفريقيا و الصين فلم تكن التوقعات بشأن انخفاض إنتاج السكر كافية لوقف تراجع الأسعار.

انخفاض مؤشر أسعار الغذاء في 2016

أما مؤشر أسعار الألبان فتراجع بدوره بنسبة 3% حيث تراجعت الأسعار الدولية لجميع سلع منتجات الألبان التي يغطيها المؤشر لا سميا أسعار مسحوق الحليب الكامل الدسم في ظل الإنتاج الكبير للحليب الشتوي في الاتحاد الأوروبي و زيادة وفرة الإنتاج عن المتوقع في نيوزيلاندا مع تراجع الطلب على الواردات.
كما سجل مؤشر أسعار الحبوب تراجعا بواقع 1.7% وسط إمدادات عالمية وافرة وزيادة التنافس على أسواق التصدير و بالخصوص في سلعتي القمح والذرة ناهيك عن قوة الدولار الأمريكي.
و بنفس النسبة أي 1.7% تراجع مؤشر أسعار الزيوت. و يرجع الانخفاض أساسا إلى هبوط ملحوظ في أسعار زيت الصويا و هو ما يعبر عن توقع وفرة الإمدادات العالمية من فول الصويا بالرغم من انخفاض الإنتاج عن مستوياته المتوقعة في بداية الموسم في الولايات المتحدة و البرازيل. في حين استقرت الأسعار الدولية لزيت النخيل في ظل تراجع الطلب العالمي على الواردات نتيجة لتوقع تباطؤ الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

الفاو تعلن انخفاض مؤشر أسعار الغذاء العالمية

في الوقت ذاته، انخفض مؤشر أسعار اللحوم بنحو 1.1% من قيمته المعدلة لشهر دجنبر حيث انكمشت أسعار جميع فئات اللحوم باستثناء لحم الخنزير التي استقرت أسعارها بسبب فتح باب معونة الاتحاد الأوروبي أمام التخزين الخاص في يناير. فيما سجل انخفاض حاد في أسعار لحوم الأغنام بفعل بداية فترة ذروة الإنتاج في أوسيتيا، بينما أثر فتور الطلب على أسعار لحوم الدواجن و لحوم الأبقار.
مواعيد الإصدارات الشهرية لسنة 2016: 7 يناير، 4 فبراير، 3 مارس، 7 أبريل، 5 مايو، 2 يونيو، 7 يوليو، 4 غشت، 8 شتنبر، 6 أكتوبر، 10 نونبر، و 8 دجنبر.
و لمزيد من الأنباء:
استقرار نمو الرقم القياسي لأسعار المستهلك عند3 %
المفوضية الأوروبية تتوقع تسارع النمو الاقتصادي في منطقة اليورو
هبوط أسعار الغذاء العالمية نتيجة ضعف الطلب و قوة الدولار
كيفية كتابة منشور ترويجي عبر المواقع الإجتماعية

لا تعليقات