احتياطيات روسيا النقدية ترتفع مع نهاية يناير

0
9

أعلن البنك المركزي الروسي يوم الخميس أن احتياطيات روسيا من النقد الدولي ارتفعت مع نهاية شهر يناير لتصل إلى 371.3 مليار دولار.
يشار إلى أن احتياطيات روسيا الدولية هي الأصول الأجنبية عالية السيولة التي تملكها الحكومة الروسية و البنك المركزي، و تتكون من أموال بالنقد الأجنبي و حقوق السحب الخاصة، و الاحتياطي في صندوق النقد الدولي و نقود و سبائك ذهبية.
و ارتفع حجم احتياطيات روسيا بمقدار ملياري دولار منذ 22 يناير أي خلال أسبوع واحد، و ذلك وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”.

ارتفاع احتياطيات روسيا

فيما يتطلع البنك المركزي الروسي ،على لسان محافظة البنك إلفيرا نبيولينا، إلى الرفع من احتياطاته النقدية بقدر المستطاع قصد الحصول على “حزام الأمان” للحفاظ على استقرار البلاد المالي و كذا تسديد الديون الخارجية للبلاد.
و في نفس السياق، قال المركزي الروسي أن إجمالي حجم الديون الخارجية الروسية للقطاعين العام و الخاص انخفض من 599.04 مليار دولار إلى 515.25 مليار دولار ما يعادل 14% خلال العام الماضي فيما يتوجب على البلاد سداد ما قيمته 85 مليار دولار من حجم ديونها الأساسي مع احتساب الفوائد سنة 2016.
و أكد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف أن بلاده لن تواجه أي مشكلة عند تسديد ديونها الخارجية هذه السنة و في السنوات التالية بفضل وجود احتياطيات نقدية لديها (في البنك المركزي و في صندوقي الاحتياطي و الرفاه الوطني) بحجم يفوق حجم مديونيتها الخارجية. و أضاف سيلوانوف أن بلاده حققت فائض دائم في تجارتها الخارجية بلغ أكثر من 150 مليار دولار العام الماضي وحده رغم هبوط أسعار صادراتها من النفط و الغاز.

احتياطيات روسيا

و كانت الوزارة المالية الروسية قد أعلنت منتصف يناير الماضي أن روسيا لن تتوجه إلى أسواق الاقتراض الخارجية هذا العام معتمدة على مصادرها المالية الداخلية بالكامل و هو دليل على قدرة البلاد على الوفاء بالتزاماتها النقدية.
و لمطالعة المزيد من المواضيع إليك المقالات التالية:
روسيا مجبرة على إصلاحات هيكلية بسبب الأزمة الاقتصادية
انتعاش سوق النفط بروسيا بعد خفض صادراتها
7 دول في العالم في حاجة ماسة للإنقاذ بسبب انهيار النفط
ثروة النفط و الغاز تحبطان الاقتصاد الروسي

لا تعليقات