العالم العربي يعاني لأول مرة منذ 2010 من تراجع الصادرات الأمريكية

0
14

صرحت غرفة التجارة العربية الأمريكية الوطنية عن تراجع صادرات الولايات المتحدة إلى العالم العربي في عام 2015 حيث وصلت إلى 67.5 مليار دولار مقابل 71.5 مليار دولار عام 2014، مسجلة انخفاضا ب 5.6%، وهذا الانخفاض يعد الأول من نوعه منذ عام 2010 وهذا ما يعكسه التأثير الكبير لهبوط أسعار النفط.

العالم العربي

و قال الرئيس و المدير التنفيذي للغرفة ديفيد هامود: إنه على الرغم من التحديات التي تواجهها المنطقة العربية إلا أنه لا يزال متفائلا بشأن الصادرات الأمريكية للمنطقة على المدى الطويل، و أضاف هامود أنه في الوقت الذي تضاعف فيه حكومات الدول العربية من جهودها لتلبية احتياجات مواطنيها، فكبار رجال الأعمال و المسؤولون في القطاع العام يميزون ما تتسم به السلع و الخدمات الأمريكية من حيث الجودة والأسعار.

العالم العربي

و أشار إلى أن مشروعات تنمية البنية الأساسية تأتي على قمة أولويات دول المنطقة بالإضافة إلى التزايد الكبير في القطاعات الخدمية مثل: التعليم والتدريب والرعاية الصحية وهي جميعها مقاييس تدل على إمكانية تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والعالم العربي في هذه المجالات، كما أكد مدير الغرفة على التزام الولايات المتحدة القوي تجاه العالم العربي على الرغم من الصعوبات التي تشهدها المنطقة.
وقال تقرير الغرفة إن الصادرات الأمريكية إلى العالم العربي تراجعت بشكل عام في 2015 باستثناء الصادرات إلى دولة الإمارات والسعودية بنسبة 5%، وعمان والبحرين وجيبوتي والصومال.
و انخفضت الصادرات الأمريكية إلى كل من: ليبيا بنسبة 59%، ومصر احتفظت بمكانتها كثالث أكبر سوق عربي للسلع الأمريكية، أما قطر والكويت فقد احتلتا أخر القائمة في أكبر 5 دول مستوردة للسلع عام 2015.

العالم العربي

و قيمة الصادرات الأمريكية إلى دولة الإمارات العربية بلغت حوالي 22.979 مليار دولار، وإلى السعودية 19.7 مليار دولار وإلى مصر 5.7 مليار دولار، وإلى قطر 5.2 مليار دولار، وإلى الكويت 2.8 مليار دولار، وصادرات معدات النقل احتلت مقدمة صادرات السلع للعالم العربي وبلغت قيمتها 25 مليون دولار، والمعدات احتلت المرتبة الثانية بقيمة 8.8 مليار دولار، وقيمة المنتجات الإلكترونية بلغت 6.6 مليار دولار، والكيماويات 4.5 مليار دولار، وأخيرا فالأجهزة والأدوات الكهربائية وصلت 3.1 مليار دولار.
و بحسب التقرير فالانخفاض الذي شهدته الصادرات الأمريكية تجاه العالم العربي يرجع لعدة أسباب منها: تراجع أسعار النفط والطاقة إلى جانب استمرار ارتفاع سعر الدولار.

مزيدا من المقالات إقرأ:
البنك الدولي: تدني أسعار النفط و الحروب يكبدان الضرر بالنمو في الشرق الأوسط
ركود الاقتصاد العالمي قد يستمر في 2016
إصدار صندوق النقد العربي “التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2015”

لا تعليقات