شباب الشواهد و أزمة البطالة في المغرب

0
23

يعرف سوق الشغل في المغرب مجموعة من التحديات حسب ما كشفت عنه المندوبية السامية للتخطيط، فإذا كان شرط الولوج إلى سوق الشغل الحصول على شواهد عليا فإن الواقع يبين عكس ذلك، بحيث سجلت البطالة أعلى مستوياتها خلال السنة الماضية في صفوف حاملي شهادات عليا أكثر من غيرهم.

و تبين معطيات المذكرة التي أنجزت حول وضعية سوق الشغل خلال السنة الماضية، أن معدل البطالة في المغرب تراجع بالنسبة للأشخاص غير الحاصلين على شهادة من 4.7 بالمائة إلى 4.1 بالمائة، في المقابل ارتفع هذا المعدل لدى الأشخاص الحاصلين على شهادة من 17.2 في المائة إلى 17.3 في المائة.
البطالة

كما كشفت المعطيات كذلك، أن نسبة السكان النشيطين الذين لا يتوفرون على شهادة بلغت نحو 61.2 بالمائة، و نسبة 11.6 بالمائة بخصوص الأشخاص النشيطين لمتوفرين على شهادة ذات مستوى متوسط، في حين تصل نسبة الأشخاص ذوو الشهادات العليا المشتغلون 11.6 في المائة.

و في آخر نشرة إحصائية للمندوبية السامية للتخطيط أفصحت، عن أن الاقتصاد المغربي خلق 33.000 منصب شغل ما بين 2014 و 2015، حيث تم إحداث 29.000 منصب بالوسط الحضري   29.000 م و4.000 منصب بالوسط القروي، مقابل 21.000 سنة 2014.

و حسب المعطيات نفسها، تم إحداث بقطاع الخدمات 32.000 منصب شغل، و 18.000 منصب بالبناء و الأشغال العمومية، أما الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية فأحدثت فيها 15.000 منصب، في حين فقد قطاع الفلاحة “الغابة و الصيد” 32.000 منصب، كما تراجع عدد العاطلين ب 19.000 شخص، 10.000 بالوسط الحضري و 9.000 بالوسط القروي، و بذلك بلغ حجم البطالة 1.148.000 شخص على المستوى الوطني، و هو ما يمثل انخفاض ب 16 في المائة، مقارنة مع السنة الماضية.

البطالة

و في الوقت الذي تشتكي فيه النقابات العمالية من ارتفاع معدل البطالة موجهة اتهامات للحكومة، فإن أرقام مذكرة المندوبية السامية للتخطيط تشير إلى عكس ذلك، حيث أفادت بانخفاض نسبة العاطلين، لكن بنسبة طفيفة جدّا، إذ انتقلت من 9،9 بالمائة إلى 9،7 بالمائة على المستوى الوطني.

و أفادت معطيات المذكرة أن  نسبة الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، الذين لا يعملون ولا يدرسون، تبلغُ 27.9% على المستوى الوطني، 45.1 بالمائة بالنسبة للإناث و11.4 بالمائة بالنسبة للذكور. و لازال العديد من أصحاب الشواهد يعانون من البطالة إلى حد الآن.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

أشكال الاحتجاجات و انعكاساتها السلبية على تونس

توقع 4100 منصب شغل من عقود الاستثمار الصناعي

معدل البطالة يرتفع بسبب ضعف الأداء الاقتصادي

لا تعليقات