الجنيه الإسترليني ينخفض وسط احتياج الاقتصاد البريطاني لمزيد من الدعم

0
29

أشارت البيانات الاقتصادية التي صدرت الأسبوع المنصرم إلى تحسن في مؤشر مدراء المشتريات لقطاع التصنيع البريطاني، حيث بينت البيانات ارتفاع المؤشر إلى 52.9 عكس التوقعات التي أشارت إلى احتمال انخفاضه من 52.1 إلى 51.8.

الجنيه الإسترليني

لكن بالرغم من ذلك، صدرت بيانات أخرى تشير إلى تباطؤ في بعض القطاعات، والتي أبرزها كان قطاع الإنشاءات والبناء. والمفاجأة الكبرى كانت للمتداولين الأسبوع الماضي هي تصويت جميع أعضاء لجنة البنك البريطاني على الإبقاء على سعر الفائدة عند مستوى 0.50% والإبقاء على برنامج شراء الأصول عند 375 مليار، وكان من عادة المتداولون في السابق رؤية أحد الأعضاء يصوت لرفع الفائدة، لكن هذه المرة ليست كسابقتها حيث صوت الأعضاء على الإبقاء على سعر الفائدة عند أدنى مستوى تاريخي لها.

الجنيه الإسترليني

تم الإشارة كذلك من قبل محافظ البنك البريطاني “كارني” بأن البنك لن يتأخر في دعم الاقتصاد إذا كان في حاجة ماسة إلى ذلك، ومنه برز التساؤل في الأسواق المالية عن حقيقة وضع الاقتصاد الملكي في ظل التباطؤ الاقتصادي الدولي، وعن احتمالية مزيد من التحفيز في البنك البريطاني.
في ظل هذه الأسباب عرف سعر صرف الجنيه الإسترليني ضغطا كبيرا ليتراجع من أعلى مستويات أحرزها خلال الأسبوع المنصرم عند سعر 1.4666 ويلاحظ خلال هذا اليوم المزيد من الانخفاض في سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي.

الجنيه الإسترليني

وعرف سعر صرف الجنيه مقابل الدولار هذا اليوم انخفاضا متداولا عند الساعة 10:47 بتوقيت غرينتش عند المستوى 1.4465 بتراجع مقداره 0.23% تقريبا، مازال هذا الانخفاض في سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الأمريكي مستمرا، كما يلاحظ إمدادات الاتجاه الهابط في سعر صرف الجنيه، خصوصا مع انتظار المتداولين لأي إشارات عن احتمال مزيد من التحفيز من قبل البنك البريطاني، إلى جانب القلق من البعض الآخر الذين يتكهنون أن يتم التصويت في بريطانيا لأن يتم الخروج من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
العالم العربي يعاني لأول مرة منذ 2010 من تراجع الصادرات الأمريكية
مؤشر سوق الأسهم السعودية يرتفع بنسبة 1.05 في المائة
ارتفاع الدولار الأمريكي مع احتمال رفع الفائدة وتراجع طفيف في مستويات اليورو

لا تعليقات