رصيد السندات الحكومية لدى المصارف السعودية الأعلى منذ 7 سنوات

0
17

رفعت المصارف السعودية رصيدها من السندات الحكومية إلى أعلى مستوياتها خلال 7 سنوات من 2009 إلى 2015، حيث بلغ 86.2 مليار ريال بنهاية العام المنصرم.
و نسبة الزيادة في رصيد المصارف من السندات خلال العام الماضي تعد هي الأعلى في تاريخها، بعد أن رفعت حيازتها من السندات بنسبة 60% خلال عام 2015.
و الدين العام للسعودية ارتفع إلى142 مليار ريال في سنة 2015، بعد إصدار سندات حكومية ب 98 مليار ريال استثمرت فيها المؤسسات المحلية.
و المملكة السعودية عادت لسوق السندات للمرة الأولى منذ عام 2007، بعد التراجع الحاد في أسعار النفط حيث وصل متوسط أسعاره حوالي 50 دولار، مقابل حوالي 100 دولار في 2014، ما يفسر تدنيها بنحو 50%.

السندات الحكومية

و المملكة تنوي إصدار المزيد من السندات الحكومية خلال هذا العام، محليا و خارجيا لتقليص الضغط على المصارف المحلية. و وفقا لتقرير أصدرته صحيفة “الاقتصادية” فإن المصارف السعودية رفعت رصيدها من السندات الحكومية بحوالي 6 مليارات خلال شهر دجنبر/ كانون الأول المنصرم بقيمة بلغت 86.2 مليار ريال مقارنة ب 80.2 مليار ريال في نونبر/تشرين الثاني من نفس العام.

السندات الحكومية

و رصيد المصارف من السندات الحكومية مع انصرام دجنبر/ كانون الأول الماضي هو الأعلى منذ يناير من 2009، حينما بلغ 86.4 مليار ريال، إلى جانب أن أعلى رصيد للمصاريف السعودية من السندات الحكومية كان في مارس 2004 بوصولها إلى 159.5 مليار ريال.
و بحسب التقرير فإن حجم الدين العام الحالي للمملكة هو الأعلى منذ 2010 حيث كان 167 مليار ريال بنسبة 8.5 % من الناتج المحلي الإجمالي.
و يشكل الدين العام في 2015 نحو 5.8 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار المتداولة و البالغة 2.45 تريليون ريال.
و وزارة المالية السعودية أصدرت سندات تنمية حكومية بقيمة 15 مليار ريال في إصدار خاص للمؤسسات العامة، في شهر يونيو 2015. كما طرحت في أغسطس / غشت الماضي سندات تنمية حكومية بسعر 20 مليار ريال وقد جرى تقسيمها على عدد من المؤسسات العامة و البنوك التجارية المحلية، و تراوحت آجال السندات بين 5 سنوات بنسبة 1.92 في المئة و 7 سنوات بعائد 2.34 في المئة و 10 سنوات بنسبة 2.68%.
و يترقب أن تقوم المملكة السعودية بإصدار سندات شهرية إلى نهاية العام بقيمة تتراوح ما بين 15 و20 مليار ريال لتغطية العجز المتوقع في الميزانية في ظل استمرار الإنفاق الحكومي وبفعل انخفاض أسعار النفط.

للمزيد من المقالات إقرأ:
النفط يدعم ارتفاع مؤشر سوق الأسهم السعودية
صفقات سوق السندات والصكوك بلغت 145 مليون ريال في يناير
المملكة السعودية جمدت مصادر المضاربة على الريال

لا تعليقات