أزمة الدولار تسبب في وقف إنتاج جنرال موتورز في مصر

0
27

أفاد مسؤول في جنرال موتورز مصر، أن مصانع  هذه الشركة و التي تعد أكبر طاقة إنتاجية لتجميع السيارات في مصر و” LG” للأجهزة المنزلية، و نحو 100 مصنع يتولى توريد المستلزمات، توقفت تماما عن الانتاج، منذ فترة و ذلك بسبب أزمة الدولار التي تعاني منها البلاد حاليا.

و نفس المسؤول صرح بأن القطاع بأكمله يعاني من أزمة عملة، إذ يستحيل مواصلة إنتاج السيارات بدون بعض الأجهزة الضرورية، حيث  تم توقيف الإنتاج لفترة مؤقتة إلى أن يتم إخراج البضاعة المحتجزة من الجمارك، مؤكدا بوجود ” مساع مع الحكومة و البنوك لحل المشكلة”.


جنرال موتورز

و أوضح حمدي عبد العزيز، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، أن الأزمة التي تتخبط فيها شركة جنرال موتورز ناتجة في الأساس عن مشاكل عدم وفرة النقد الأجنبي، مؤكدا على أنه لا يمكن لمثل هذه المصانع الكبرى أن تتعامل في السوق السوداء للنقد الأجنبي وفقا للإجراءات الجديدة من البنك المركزي، مشيرا   إلى أن عددا كبيرا من المنتجين لا يستطيعون الإفراج عن الشحنات الواردة من المكونات والمستلزمات عبر الموانئ، وفقاً لنموذج 4 جمارك، إلا بعد سداد القيمة بالدولار وهو ما يتعذر تنفيذه.

و تركز شركة جنرال موتورز في مصر على خدمة عملائها و بيع سيارات من طراز رفيع و أعلى جودة، و يذكر أنها حازت على أرفع الجوائز من ماركات شيفروليه أوبل في مصر، و تشتهر الشركة بتقديمها أفضل السيارات في المنطقة، بالإضافة إلى خدمة عملاء مميزة في مجالات المبيعات و الخدمات.

جنرال موتورز

و تجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة تأسست مصر عام 1983، وبدأت الإنتاج الفعلي في 1985، ويعمل فيها أكثر من 1500 موظف، وتملك جنرال موتورز الأميركية 31 في المائة من الشركة وإيسوزو موتورز 20 في المائة، بينما يملك مستثمرون مصريون 33 في المائة، وسعوديون 16 في المائة، و تتولى في مصر تجميع سيارات شيفروليه للنقل الخفيف و المتوسط، علاوة على سيارات الركوب أوبل، وتنتج سيارات لانوس وأفيو وسونيك وأوبترا وكروز وكابتيفا وسبارك. وتستحوذ الشركة على نحو 25 في المائة من السوق المحلية.

و بسبب أزمة الدولار التي تعاني منها مصر، اعتمدت الحكومة في ميزانيتها للسنة المالية المقبلة 2016/2017 على أساس سعر الدولار عند 8.25 جنيهات، مقارنة ب 7.75 جنيهات خلال السنة المالية الجارية، وتقاوم مصر ضغوطا لخفض قيمة الجنيه، وتعمل على ترشيد مبيعات الدولار عن طريق عطاءات أسبوعية لبيع العملة إلى البنوك، مما يبقي الجنيه عند مستوى قوي بشكل مصطنع.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

تجمد الإقراض للاقتصادات الصاعدة ينبه بأزمة عالمية

نفي خبر طرح سيارة بسعر 35 ألف جنيه في السوق المصرية

السياسة النقدية بمصر خلال سنة 2015

لا تعليقات