المغرب يشرع في استثمار الملايير لتنمية الأقاليم الجنوبية

0
18

ترأس ملك المغرب محمد السادس في مدينة الداخلة وادي الذهب وجهة كلميم واد نون، بالتوفيق على عقدي البرنامج المتعلقين بهما بالإضافة إلى ذلك فقد أعلن وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد في نونبر الماضي غلافا ماليا للرؤية التنموية التي وصفها ب الطموحة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، يبلغ 77 مليار درهم بهدف مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي، وخلق 120 ألف منصب شغل، وهو من شانه أن يرقى بالأقاليم الجنوبية لكي تضطلع بدورها كاملا كجسر جهوي ويجعلها قطبا اقتصاديا إفريقيا، وكذلك حلقة وصل مع أوربا.

إن معالم النموذج التنموي الذي يطمح المغرب إلى تنزيله في الصحراء تقوم على أربع ركائز أساسية، الأولى مرتبطة بالجانب الاقتصاد من خلال أحداث أقطاب تنافسية قادرة على خلق دينامية جديدة للنمو، وخلق كذلك فرص الشغل الكافية للشباب والنساء، أما الركيزة الثانية فتتعلق بالجانب الاجتماعي، عبر تعزيز التنمية المندمجة وتثمين البعد الثقافي، فيما ترتبط الركيزة الثالثة بمسالة الاستدامة من خللا ضمان التنمية المستدامة وتحسين شبكات الربط بين الأقاليم الجنوبية وباقي ربوع المملكة من جهة ودول إفريقيا جنوب الصحراء، أما بالنسبة لركيزة الرابعة في مخطط النموذج التنموي في الأقاليم الجنوبية ترتبط بما يسمى الحكامة المسؤولة، في إطار الجهوية المتقدمة وتكريس ثقافة حقوق الإنسان، لتعزيز الثقة وترسيخ الديمقراطية.

الاقاليم الجنوبية

كشف رئيس الجهة انه سيتم انحاز مشاريع تروم تثمين منتجات الصيد البحري في الأقاليم الجنوبية، باستثمار مالي يبلغ 1.2 مليار درهم، تخص الأسماك السطحية، وأحداث قطب تنافسي للمنتجات البحرية، علاوة على مشاريع تطوير تربية الأحياء المائية باستثمار مالي يبلغ 2.8 مليارات درهم، في الوقت الذي سيتم انحاز محطة لتحلية مياه البحر لأغراض زراعية، باستثمار مالي يبلغ 1.3 مليارات درهم، وبسعة إنتاجية تقدر ب 100 ألف متر مكعب في اليوم، وذلك في إطار المشاريع التي تهدف إلى المحافظة على المياه الجوفية، وأوضح المتحدث ذاته أن الميناء الجديد على الواجهة الأطلسية بموقع نتيرفت على بعد 70 كلم شمال مدينة الداخلة، وباستثمار مالي يبلغ 6 مليارات درهم سيساهم في تحقيق أهداف جيو إستراتيجية وتنموية، بالإضافة إلى ذلك فانه سيعمل على إبراز إشعاع المنطقة، باعتبارها جسرا جهويا متميزا.

الاقاليم الجنوبية

وسيتم كذلك تشييد متحف لتثمين التراث الحساني، باستثمار يبلغ 100 مليون درهم، على حوالي 4500 متر مربع، كما انه يهدف إلى تثمين رأس مال الأقاليم الجنوبية، وجعل الثقافة الحسانية رافعة للتنمية البشرية، أما بالنسبة إلى جهة واد نون، فقد بلغ حجم الاستثمارات المرصودة لها 11.93 مليار درهم، تساهم فيها الدولة ب 5.5 مليارات درهم، وهذا ما كشفه رئيس الجهة عبد الرحيم بو عيدة، كما انه سبق لوزير الداخلية محمد حصاد أن تحدث عنه، وبخصوص مشاريع الفلاحة التضامنية، سيتم إطلاق 23 مشروعا لفائدة صغار الفلاحين، تهم أساسا سلاسل الإنتاج الحيواني، باستثمار يبلغ 410 ملايين درهم، ستمكن من زيادة الدخل مرتين ونصف لفائدة 10 آلاف و800 مستفيد، كما سيتم باستثمار يصل إلى 400 مليون هكتار، يستهدف مجمل الاقاليم الجنوبية.

أما بالنسبة لمجال السياحة الإيكولوجية سيتم انحاز برامج بكلفة حوالي 1 مليار درهم تهدف إلى تحسين جاذبية الجهة وتثمين رصيدها الطبيعي والثقافي والبيئي، إذ سيستفيد إقليم كلميم من 13 مشروع في هذا الخصوص، تشمل تهيئة المدارات السياحية وترميم المآثر الثقافية.

اقرا المزيد:
قطر للبترول تشتري رخص الاستكشاف البحري بمياه المغرب

أزمة الدولار تسبب في وقف إنتاج جنرال موتورز في مصر

يتوقع المغرب ارتفاع صادرات الحمضيات

لا تعليقات