النيكل يسجل أدنى مستوياته في 12 عاما

0
23

تراجع النيكل لأدنى مستوى له في أزيد من 12 سنة اليوم الثلاثاء بفعل تزايد المخاوف بشأن فائض الإمدادات مقابل شح في الطلب، بينما شهدت أسعار القصدير ارتفاعا كبيرا بتسجيل أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر.
و تقع أكبر مواقع إنتاج النيكل في منطقة سادبوري في كندا و نيو كاليدونيا في روسيا. و يمتاز هذا المعدن بمقاومته للتآكل و لذلك له استخدامات كثيرة في السبائك كطلاء للسبائك و في تصنيع العملات المعدنية و المغناطيس و العديد من الأدوات المنزلية و الطبية. كما يعتبر معدن النيكل العنصر الثاني و العشرين من حيث الوفرة في القشرة الأرضية كما يعد المعدن السابع بالنسبة لوفرة العناصر الانتقالية.

تراجع النيكل و النحاس

و انخفض سعر النيكل في العقود الآجلة في بورصة لندن للمعادن إلى أدنى مستوى له منذ شهر أبريل سنة 2003 إلى نحو 7900 دولار للطن. و كان النيكل قد سجل أسوأ أداء له في بورصة لندن العام الماضي حيث نزل أزيد من 40% وظل تصنيفه كما هو منذ بداية السنة حتى الآن، إذ سجل هبوطا بلغ نحو 9%.
في حين ارتفعت أسعار القصدير في العقود الآجلة استحقاق ثلاثة أشهر إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر إلى 15950 دولارا للطن، قبل أن يتخلى عن بعض مكاسبه ويهبط إلى 15550 دولارا للطن في التعاملات الرسمية، ليسجل ارتفاعا بنسبة 2.6%.
و تفوقت أسعار المعادن على النفط في تراجعاتها على مدى الأشهر العشرين الماضية بحسب ما ذكره بنك غولدمان ساكس، و الذي يتوقع أن يستمر هذا التوجه بمواصلة المعادن تراجعاتها مقابل تعافي أسعار النفط.

تراجع النيكل

و يرى البنك أن تخمة المعروض و ضعف سعة التخزين ستضغط على أسعار المعادن، في ظل تراجع الطلب مع تباطؤ النمو في الصين، كما يرجح غولدمان ساكس تراجع أسعار النحاس بمقدار14% خلال الأشهر الـ 12 المقبلة إلى 4000 دولار للطن، بينما سيسجل الطلب على النحاس تباطؤا يقدر بنحو 0.5% خلال السنة الحالية 2016 مستبعدا ،أي بنك غولدمان ساكس، عودة أسواق المعادن إلى التوازن قبل سنة 2020.
و بالنسبة لأسعار الألومينيوم خفض البنك توقعاته لسعر الطن من 1550 إلى 1350 دولارا لأن الطلب أقل بكثير من العرض. و يبقى معدن الزنك هو الوحيد الذي يغرد خارج سرب التراجعات ،بحسب المصرف، مع احتمال حصول عجز في العرض عن تلبية الطلب خلال الأشهر 12 المقبلة.
لمزيد من الأخبار:
الخام يتجاهل هبوط الأسهم و يقفز 2%
الدولار الأمريكي يتراجع أمام الين منذ نونبر 2014
ارتفاع الفائض في الميزان التجاري الألماني مقابل تراجع الإنتاج الصناعي
قطاع البنوك يقود أسهم أوروبا و اليابان إلى الهبوط

لا تعليقات