قطاع البنوك يقود أسهم أوروبا و اليابان إلى الهبوط

0
36

قاد قطاع البنوك الأسهم الأوروبية و اليابانية إلى الهبوط يوم الثلاثاء بفعل تزايد مخاوف المستثمرين بشأن متانة البنوك في المنطقة الأوروبية و كذا المخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
و سجل مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى أكبر هبوط يومي في نحو ثلاث سنوات، في حين أدى ارتفاع الين إلى هبوط الأسهم على منصة التداول بالكامل. و أنهى مؤشر نيكي الجلسة على انخفاض بواقع 5.4% عند 16085.44 نقطة، مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 21 يناير و أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ منتصف عام 2013. و إذا هبط المؤشر دون 16017.26 نقطة فسيكون هذا المستوى الأدنى منذ أكتوبر سنة 2014.

هبوط الأسهم بقيادة قطاع البنوك

كما شهد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بدوره تراجعا بنحو 5.5% إلى 1304.33 نقطة، بعد أن هبط إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر عام 2014 عند 1299.53 نقطة مع هبوط جميع مؤشراته الفرعية البالغ عددها 33 مؤشرا. في حين نزل مؤشر جيه بي إكس نيكي 400 بمعدل 5.5% إلى 11771.53 نقطة.
و تسبب قطاع البنوك الأوروبية في موجة هبوط حاد في الأسواق المالية الخارجية مع تزايد الإشارات على التوتر في القطاع مما أدى إلى موجة بيع حاد في القطاع المصرفي الياباني.
فيما تهاوت أسهم أوروبا لأدنى مستوياتها فيما يزيد على سنتين، حيث سجل مؤشر يورو فرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى هبوطا بواقع 3.38% إلى 1239 نقطة و هو أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2013.
و هبط مؤشر قطاع البنوك الأوروبي بمعدل 5.6% مسجلا أكبر انخفاض بين القطاعات. في حين تراجع المؤشر نحو 24% منذ بداية العام بفعل القلق على ربحية البنوك و متانة رأسمالها في وقت تواصل فيه سياسات التحفيز النقدي الضغط على هوامش أرباحها.
و انخفض سهم دويتشه بنك بمقدار 9.5% ليقود الانخفاضات على مؤشر ستوكس 50 الذي تراجع بنحو 3%. بينما تراجعت أسهم بي إن بي باريبا و آي إن جي و سانتاندير و باركليز أكثر من 5%.

قطاع البنوك يهوي بالأسهم

و في نفس السياق، هبط مؤشر الأسهم اليونانية بحوالي 7.9% مسجلا أدنى مستوياته منذ 1991 على الأقل بفعل الغموض الذي يكتنف مراجعة لبرنامج الإنقاذ تجريها الجهات المقرضة للبلاد و قد يطول أمدها.
كما تراجعت أسهم الطاقة بدورها مع انخفاض مؤشر قطاع النفط و الغاز الأوروبي بمعدل 2.8% بعدما انخفضت أسعار الخام مجددا مع تنامي القلق بشأن تخمة المعروض.
و في أنحاء أوروبا، سجل فوتسي البريطاني تراجعا بمقدار 2.7%، بينما خسر كاك الفرنسي نحو 3.2%، و هوى داكس الألماني بمعدل 3.3% مسجلا أدنى مستوى منذ أكتوبر سنة 2014.
و لمزيد من الأخبار:
الحسابات الجارية لليابان تسجل فائضا بقيمة 128 مليار يورو
البنك البريطاني يرفع من حجم الضغط على الجنيه الإسترليني
مبيعات الخام الإيراني لأوروبا تتجاوز 300 ألف برميل
بنك الاستثمار الأوروبي يقرض 115 مليون يورو لمصر

لا تعليقات