استقرار الدولار الكندي قبل اجتماع البنك الفدرالي

0
22

عرف الدولار الكندي استقرارا يوم الثلاثاء بالرغم من التراجع الذي تعرفه أسعار النفط حيث حقق مكاسب طفيفة بعد أن اقتربت عوائد السندات الكندية و الأمريكية بسبب الانخفاض في الدولار الأمريكي والذي تم بيعه من طرف المستثمرين الذين يبحثون عن الأمان في اليورو و الفرنك السويسري وكذا الين الياباني. لقد تفوق الدولار الكندي على الدولار الأمريكي بالرغم من الرابط القوي إلي ظهر سابقا هذا العام بين سعر النفط الخام والدولار الكندي.

الدولار الكندي

البنك الفدرالي في اجتماع يوم غد

يطمح المستثمرين لاجتماع البنك الفدرالي يوم الغد والإعلان الذي سوف تقدمه “جانيت يلين” فيما يخص رفع معدلات الفائدة في شهر مارس. القرار بتنفيذ أو عدم تنفيذ رفع معدلات الفائدة قد لا يتمكن من تعيين مصير الدولار الأمريكي. وقد تكهن البنك الفدرالي أربع عمليات رفع للمعدلات خلال العام 2016، غير أن ذلك كان قبل تدهور الأوضاع السوقية في شهر يناير.

الدولار الكندي

أدت عمليات البيع القوية في الأسواق الآسيوية وانخفاض كبير في سعر الطاقة إلى وضع الدولار الكندي تحت ضغط مزدوج خلال الأسبوع الأخير، كما بين الدولار الكندي بعض مؤشرات عدم تتبع كل حركة للنفط مع تلميح دول أعضاء وغير أعضاء في منظمة “أوبك” لفكرة اتفاقية الإنتاج. لكن هذا لا يبدو محتملا في الوقت الراهن.
انخفض الدولار الأمريكي 0.356% مقابل الدولار الكندي خلال الساعات الـ24 الماضية، كما انخفض الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية ما أحال دون حصوله على بعض المكاسب مقابل الأسواق الآسيوية الغير الناشئة.

الدولار الكندي

وجعلت إشاعات أزمة داخلية في” Deutsche Ban” المستثمرين في حالة قلق كما بدأت عمليات بيع الأصول الأكثر مخاطرة بحثا عن الأمان.
كما صرح ” Deutsche Ban” أنه يفكر في إعادة بيع ديون تقدر بعدة مليارات من اليورو، إذ أنه يقوم بخطوات لتقوية القيمة المتراجعة لأوراقه المالية على خلفية التراجع الأوسع في الأسواق المالية.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
السلبية تسيطر على الأسهم العالمية
تراجع مبيعات السيارات في روسيا لأدنى مستوى خلال 15 سنة
ارتفاع مبيعات بي إم دبليو و انخفاض أرباح ميرسك

لا تعليقات