الخضر المغربية تحتل الصدارة ضمن واردات الاتحاد الأوروبي

0
25

شهد المغرب ارتفاعا في صادراته الفلاحية، خاصة نحو الأسواق التقليدية و المتمثلة في الاتحاد الأوروبي، و ذلك بفضل الموسم الفلاحي الجيد الذي عرفه خلال السنة الماضية، و جاءت المملكة في الصدارة من حيث تصدير الخضر نحو الاتحاد خلال العام الماضي حسب ما كشفت عنه الإحصائيات الحديثة.

و كشفت معطيات المديرية العامة للجنة الأوروبية المكلفة بالمعلومات الإحصائية ” EUROSTAT” ، أن المغرب احتل المركز الأول في قائمة الدول غير الأوروبية المصدرة للخضر و الفواكه في اتجاه دول الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الأخيرة، متفوقا بذلك على عدد من الدول التي كانت تتربع في المراكز الأولى، في حين احتلت مصر المرتبة الثالثة بصادرات وصلت قيمتها 144 مليون يورو، تبعتها تركيا بصادرات في مجال الخضر بلغت قيمتها ما يناهز 139 مليون يورو.

الخضر

و تمكنت المنتجات الفلاحية المغربية من تجاوز عدد من الدول التي تتسم منتجاتها بجودة عالية كتركيا و مصر، اللتان تعدان من أهم منافسي المملكة في السوق الأوروبي، حسب المكتب الأوروبي للإحصائيات أورو ستات، و سجلت صادرات الخضر و الفواكه إلى غاية أكتوبر من العام الماضي، ارتفاعا بنسبة تقدر ب15 في المائة، متجاوزة بذلك 630 مليون يورو، من أصل 1.8 مليار يورو كقيمة إجمالية لواردات الإتحاد في مجال استيراد الخضر.

و رغم انخفاض مجموع صادرات الخضر المغربية بنسبة 2 في المائة مقارنة مع عام 2014، حيث تجاوز نصف مليون طن، إلا أن الطماطم تعد من أهم الصادرات التي تقوم أوروبا باستيرادها، و التي بلغت قيمتها ما يعادل 295.8 مليون يورو.
الخضر

و قد أكدت مديرية الدراسات والتوقعات المالية في وزارة الاقتصاد والمالية من خلال دراستها، على أن بعض المنتجات الفلاحية المغربية لا تحتل الصدارة فقط في منطقة شمال إفريقيا و إنما في العالم بأكمله، كما أشارت إلى أن هناك ثمانية بلدان بلدان تستأثر بـ61.7 في المائة من صادرات المغرب من الخضر والفواكه، تتقدمها فرنسا بنسبة 22.7 بالمائة، متبوعةً بالولايات المتحدة بـ 9.8 في المائة، ثم إسبانيا بـ6.6 بالمائة.

و تجدر الإشارة إلى أن المغرب حضر المعرض الدولي للأغذية و الفلاحة و البستنة ” الأسبوع الأخضر” ببرلين في دورته ال18، حيث حل كشريك فعلي في هذا الحدث الدولي، و ذلك عبر وفد رسمي ترأسه عزيز أخنوش، وزير الفلاحة و الصيد البجري، من أجل التعريف بالمنتجات الفلاحية المغربية و الترويج لها، خاصة الفواكه و الخضر و الفرحة التضامنية، ويعد اختيار المغرب كأول بلد أفريقي خارج الاتحاد الأوروبي للانضمام إلى لائحة الدول الشريكة للمعرض، تتويجا لجهوده ومشاركته المنتظمة والنشيطة في فعاليات المعرض.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

تقدم المغرب في مؤشر ممارسة الأعمال

جل البضائع و الزيوت المغربية تغزو السوق السنغالي

شكايات إلى المفوضية الأوروبية بخصوص الطماطم

لا تعليقات