تراجع الدولار الأمريكي في آسيا وتقلص فرص رفع معدلات الفائدة الأمريكية

0
23

عرف الدولار الأمريكي انخفاضا بشكل كبير في آسيا يوم الخميس بعد تصريحات من رئيسة البنك الفدرالي “جانيت يلين” وذلك بسبب التوقعات الاقتصادية الضعيفة أفادت أن البنك المركزي قد لا يقوم برفع معدلات الفائدة قريبا.
وانخفض الدولار الأمريكي إلى المعدلات الأخيرة لعام 2014 مقابل الين على خلفية توجه الاستثمارات إلى الأمن بحيث تعاني الأسواق من آسيا نحو أمريكا مخاوفا بشأن الاقتصادية العالمية.
لم تقدم “يلين” خلال شهادتها أمام الكونغريس يوم الأربعاء، أية تصريحات واضحة فيما يخص خطط معدلات البنك الفدرالي غير أن تحذيراتها بأن الاقتصاد الأمريكي واجه تفاقم من الضعف الخارجي فمشيت على أنه لن يكون هناك رفع لمعدلات الفائدة في المستقبل.

تراجع الدولار الأمريكي في نيويورك إلى 113.40 ين من 115.14 ين يوم اليوم السابق. يوم الخميس، تراجع أكثر إلى 112.58 ين، ويعد المعدل الأدنى منذ نونبر 2014 بعد أن فاجئ البنك المركزي الياباني الأسواق بتصعيد برنامج شراء السندات، أي طباعة النقد، من أجل دعم الاقتصاد. صعد اليورو إلى 1.1291 دولار من 1.1286 دولار و غير أنه انخفض إلى 127.40 ين من 127.99 ين.

لقد قام صناع القرار في البنك الفدرالي بزيادة معدلات الفائدة في شهر دجنبر للمرة الأولى منذ أكثر من 9 سنوات و كانت هناك توقعات بأن تتبع عمليات رفع أخرى هذا العام. غير أن الاضطراب الذي ضرب الأسواق منذ بداية يناير أدى إلى شلل هذه الأعمال.

عملية رفع معدلات الفائدة تنحو إلى تشجيع عودة المستثمرين إلى الأصول الأمريكية للمزيد من العوائد، و تدعم الدولار الأمريكي.

لقد انخفض الدولار الأمريكي كذلك مقابل الكثير من عملات الأسواق الناشئة. صعد الون الكوري الجنوبي 0.1% و ارتفعت الربية الأندونيسية 0.4% و البات التايلدني 0.3% ومن جهة نمت الرينجيت الماليزي 0.3%. غير أن المكاسب تقلصت بسبب المخاوف المتعلقة بالتوقعات العالمية، التي عرفت انخفاض الأصول من جميع الفئات حيث سعى المتداولين إلى الأصول الأكثر أمناً مثل الين و الذهب.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
سعر الدولار اليوم الإثنين 8 فبراير 2016 مقابل الجنيه المصري
توقعات تشير إلى ارتفاع أسعار النفط و الفائض خلال 2016
الذهب يرتفع عند أعلى مستوى له في 7 أشهر ونصف

لا تعليقات