الدولار يسجل أدنى مستوياته منذ 4 أشهر و ترقب بيانات اليوم

0
38

استمر الدولار الأمريكي في التداول إلى أدنى مستوياته خلال أربعة أشهر أمام بقية العملات الرئيسية في الساعات المتأخرة من صباح اليوم الجمعة، و ذلك نتيجة عدم تيقن الأسواق حول توقيت رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، أمام الكونغرس التي استمرت ليومين و اختتمت يوم ‏أمس الخميس.‏ فيما تترقب الأسواق المزيد من البيانات الأمريكية المقرر صدورها اليوم لاستمرار تقييم قوة الاقتصاد وتأثير ذلك على ‏مسار السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي، حسب ما صرحت به رئيسة بنك الاحتياطي الفدرالي (جانيت يالين)،

و أكدت رئيسة البنك الاحتياطي الفدرالي، على أن الاقتصاد الأمريكي يعاني من مجموعة من العراقيل و التحديات العالمية التي من المتوقع أن تأثر في نموه، و تجبر بنك الاحتياطي ‏الفيدرالي ‏على إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة في المستقبل، مشيرة إلى أن الأوضاع في الولايات المتحدة الأمريكية تسمح للبنك الاحتياطي الفدرالي بمواصلة التعديلات التدريجية على مستوى السياسة النقدية.

و أفادت نفس المتحدثة، أنه في الوقت الذي يتوقع فيه مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة تدريجيا، فإنه ليس هناك أي مسار محدد مسبقا، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يتحرك البنك المركزي بشكل أبطأ إذا ” خيب الاقتصاد التوقعات”.

الدولار

و قد كشف تقرير مطالبات البطالة الأسبوعي المنتهي في 6 شباط/فبراير، و الصادر عن وزارة العمل الأمريكية، عن تراجع عدد الأشخاص الذين أدلوا بطلبات أولوية من أجل الحصول على تعويضات البطالة بمقدار 16 ألف شخص خلال الأسبوع السالف ذكره، إلى ما مجموعه 269 ألف طلب أولي، و قد توقع المحللون تراجع مطالبات تعويضات البطالة بشكل أقل حدة ‏و بواقع 4 ألاف طلب خلال الأسبوع المذكور.

و سجل الدولار/ين تراجعا بنسبة تقدر ب 0.23 في المائة، ليتداول عند 112.16، بعد أن انخفض يوم أمس إلى 110.98، مسجلا أدنى سعر له خلال 15 شهر، حيث بقي الين يتمتع بطلب كبير مكلاذ آمن وسط استمرار المخاوف بشأن صحة الاقتصاد العالمي من جهة ‏و السياسة النقدية في منطقة اليورو من جهة أخرى، و منذ كانون الثاني/يناير شهد الدولار انخفاضا بما يعادل من 8 في المائة أمام الين، و ذلك عندما سجل ارتفع الزوج أعلى مستوياته في ستة أسابيع، حيث وصل إلى 121.68، عقب اتخاذ بنك اليابان لقرار مفاجئ بشأن اعتماد أسعار الفائدة السلبية، و قد بدأت الأسواق تتوقع تدخل من طرف السلطات اليابانية لكبح جماح ‏ارتفاع الين أمام بقية العملات الرئيسية وعلى رأسها الدولار، مع التقدم الكبير للين خلال هذا الأسبوع و اتجاهه إلى أكبر مكاسب أسبوعية مقابل الدولار منذ الأزمة المالية في 2008.

و أبدت الأسواق قلقها إزاء التراجع المستمر لأسعار النفط الذي لم يتأثر بالتصريحات الرسمية لوزير الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي أفاد بأن أوبك مستعدة لتجري مناقشات مع المصدرين الآخرين بخصوص خفض الإنتاج، و بقي النفط يداول تحت مستوى 28 دولار للبرميل حتى بعد هذه التصريحات.

و قد شهدت العملة الأمريكية تراجعا أمام نظيرتها الأوروبية، كما سجل اليورو/دولار نسبة 0.10 في المائة ليتداول عند 1.1312، و ليبقى قريبا من أعلى مستوياته في حوالي أربعة أشهر والذي كان قد سجله يوم أمس عند 1.1377.‏

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

تصريحات جانيت يلين تصعد بالدولار و الأسهم الأمريكية

الدولار الأمريكي يتراجع أمام الين منذ نونبر 2014

 

‏‏أزمة الدولار تسبب في وقف إنتاج جنرال موتورز في مصر

لا تعليقات