الين يسعى لإحراز أكبر مكسب أسبوعي منذ أواخر 2008

0
10

ينحو الين اليوم الجمعة لإحراز أكبر مكاسبه الأسبوعية أمام الدولار وذلك منذ أواخر عام 2008 مع ارتفاع الإقبال على العملات التي تعد ملاذا آمنا في ظل تفاقم المخاوف المتعلقة بالنمو العالمي وما إذا كان صناع السياسات عندهم القدرة الكافي لمواجهة ذلك.

الين

تم تكثيف محاولات خفض الين من طرف المسؤولين اليابانيين وقد عبر وزير المالية “تارو أسو” عن رجاه بأن ينظر كبار المسؤولين الماليين بمجموعة العشرين خلال اجتماعهم في شنغهاي في وقت لاحق خلال هذا الشهر في اتخاذ إجراء عالمي لمواجهة الاضطرابات التي عرفتها الأسواق في الفترة الأخيرة . كما جاءت به تصريحات ” رويترز”.
لقد قامت بنوك مركزية من ضمنها البنك المركزي الأوروبي و بنك اليابان والبنك الوطني السويسري بتبني أسعار فائدة دون الصفر من أجل دعم التضخم. رغم أن ذلك يؤثر سلبا على أرباح البنوك و يدفع الأسهم العالمية للتراجع بما ينبه بتقويض ثقة الشركات وآفاق النمو.
وقد تعثر الدولار ليحوم تداوله عند 112.35 ين.

الين

كما تراجعت العملة الأمريكية إلى 110.985 ين يوم أمس محققة أدنى مستوياتها منذ شهر أكتوبر 2014 و تنحو لتكبد خسارة أسبوعية معدلها 3.8% في أعلى انخفاض منذ شهر أكتوبر 2008.
قفز الدولار خلال التعاملات الأوروبية يوم الخميس إلى 113 ينا ما أثار توقعات بأن السلطات اليابانية تراجع أسعار العملة وهي خطوة غالبا ما تسبق التدخل.

الين

كما أحجم مسؤول حكومي عن التعليق على التدخل يوم الجمعة.

و ذكر بعض من المتعاملين أن الدولار قد يهوي إلى 110 ينات وهو مستوى لم يشهده منذ أواخر 2014 إذا ارتفعت حدة العزوف عن المخاطرة.

و عرف اليورو انخفاضا بنسبة 0.4% إلى 1.1275 دولار غير أنه لم يبتعد كثيرا عن أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2015 الذي أحرزه الخميس حين وصل 1.1377 دولار.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
إنتاج النفط الصخري الأمريكي سيبلغ ذروته بحلول 2035
ارتفاع أسعار النفط في ضل تصريحات وزير الطاقة الإماراتي
تراجع مبيعات السيارات في روسيا لأدنى مستوى خلال 15 سنة

لا تعليقات