مؤشر نيكي يتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ 2008

0
38

هبط مؤشر نيكي للأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياته في 16 شهرا في ختام التعاملات يوم الجمعة وسط تداولات كثيفة مسجلا أكبر خسائره الأسبوعية منذ سنة 2008 و ذلك بعد إقبال المستثمرين على بيع الأصول العالية المخاطر بفعل هبوط الدولار لأدنى مستوياته خلال 15 شهرا أمام الين.
و هوى مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما بمعدل 4.8% ليغلق عند 14952.61 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ أكتوبر عام 2014. و خسر المؤشر على مدى الأسبوع مقدار 11.1% مسجلا أكبر هبوط أسبوعي له منذ أكتوبر سنة 2008.

هبوط مؤشر نيكي الياباني

و انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بواقع 5.4% إلى 1196.28 نقطة، كما تراجعت جل القطاعات الفرعية على هذا المؤشر. و كانت أحجام التداول على مؤشر توبكس كثيفة إذ جرى تداول 4.704 مليار سهم و هو أعلى مستوى منذ شهر غشت الماضي.
في الوقت ذاته، هبط مؤشر جيه بي إكس نيكي 400 بمقدار 5.6% لينهي اليوم عند 10780.40 نقطة. بينما تكبدت أسهم شركات صناعة السيارات خسائر كبيرة إذ هبط سهم تويوتا موتور بواقع 6.8% و هوندا موتور بحوالي 5.5%، كما انخفضت أسهم شركة نيسان بنسبة 2.5%.
و يرجع سبب هذا الهبوط الحاد للأسهم اليابانية إلى قرار بنك اليابان المركزي خفض أسعار الفائدة عن الصفر أواخر الشهر الماضي، لكن الين صعد مع إقبال المستثمرين على التخلص من الأصول العالية المخاطر و شراء الأصول الآمنة في ظل اضطرابات الأسواق المالية العالمية.
و يشار إلى أن الأسواق اليابانية كانت ،أمس الخميس، مغلقة بمناسبة عطلة عامة حين انخفض الدولار إلى 110.985 ين مسجلا أدنى مستوياته منذ أكتوبر سنة 2014 وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي و أخرى تتعلق بالنظام المصرفي و هو ما زاد من الطلب على الأصول الآمنة.
و يخشى المستثمرون انحسار آمال شركات التصدير اليابانية بنمو الأرباح إذا استمر صعود الين. و كان كبار المصدرين اليابانيين قد تكبدوا خسائر كبيرة بعد أن انخفض الدولار الأمريكي إلى أقل مستوى له أمام الين الياباني خلال 15 شهرا، إذ يؤدي انخفاض الدولار أمام الين إلى خسائر للمصدرين اليابانيين بحيث يجعل منتجاتهم أكثر كلفة خارج اليابان.

هبوط مؤشر نيكي

و كان الدولار قد ارتفع لفترة وجيزة فوق 113 ينا يوم الخميس بعدما نزل في وقت سابق عن 111 ينا مع تكهن المتعاملين بأن اليابان تتدخل بشكل مباشر لخفض العملة عقب صعودها نحو 10% منذ أواخر يناير الماضي، و كانت آخر مرة تدخلت فيها اليابان لخفض الين في أكتوبر سنة 2011 عندما لامس الدولار مستوى قياسيا منخفضا بلغ 75.31 ين قبل أن يرتفع فوق 79 ينا بفعل التدخل.
للمزيد:
الدولار الأمريكي يتراجع أمام الين منذ نونبر 2014
قطاع البنوك يقود أسهم أوروبا و اليابان إلى الهبوط
الحسابات الجارية لليابان تسجل فائضا بقيمة 128 مليار يورو

لا تعليقات