الحجز عبر الانترنيت يهدد استمرار الشركات السياحية

0
7

الحجز عبر الانترنيت يهدد استمرار الشركات العاملة في مجال السياحية في الوطن العربي، حيث صرح السيد ناصر تركي عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية و رئيس لجنة السياحة العربية، في كون الشركات التي تعمل في مجال السياحية العربية باتت مهددة بالانقراض، نتيجة تنامي تكنولوجيا الانترنيت في السوق العربي و القدرة على الحجز عبر الانترنيت من خلال مواقع إلكترونية متخصصة في توفير هذه الخدمة، مما يستوجب إنشاء مواقع مماثلة تمثل القطاع السياحي المصري، و أيضا يلزم الشركات بضرورة الاتحاد في تكتلات ضخمة من أجل تفعيل قدرتها على مسايرة تطورات العصر و القدرة على مواكبته بشكل جيد يجعلها قادرة على الصمود تحت ضغط المنافسة القوية التي تزداد يوما بعد يوم.

الحجر عبر الانترنيت

القطاع السياحي المصري يعاني من تطور الدول الأخرى في مجال تحديث قطاع السياحة من حيث تطبيق نظام الحجز عبر الانترنيت، مما جعل مصر أمام تحديات جديدة عليها تداركها و تطوير من قدراتها حتى تكون في مستوى الجمهور الذي تريد استقطابه نحو ثرواتها السياحية المهمة و التي من شأنها أن تساهم في إنعاش اقتصاد مصر و منح فرص تشغيل مهمة، إن هي فكرت جديا في أسلوب جديد لاستقطاب السائحين لها.

لإيجاد حل لهذه المشكلة التي تواجه مصر، ترى لجنة السياحة العربية التي تم تشكيلها بالاتحاد العام للغرف السياحية، أن مصر أمام تحدي يتمثل في تزايد عدد مستخدمي الانترنيت و خاصة فئة الشباب التي تفضل قضاء عطلتها بأوروبا، عن طريق العروض المغرية التي تجدها في المواقع الإلكترونية التي تتصفحها و تجعلها تفضل أوروبا وجهة لها دون باقي الأماكن الأخرى، فكان الحل أن تعتمد اللجنة بصفة مبدئية الحجز عبر موقع “يوكينج”، ثم تقوم بتقسيم السوق العربي إلى مناطق منفصلة كحل مبدئي لتسويق و الترويج لها بحيث تستقطب لها السائحين، و التقسيم يأتي كالتالي: منطقة الخليج، الشام، و المغرب العربي.

و تسعى السياحة المصرية كما جاء على لسان التركي إلى استقطاب الأسواق المهمة و المتمثلة في المملكة العربية السعودية التي تعد من أهم الأسواق السياحية التي تضم لوحدها أربع مناطق منها الشرقية و الغربية و الشمالية و الجنوبية، و تتميز المنطقة الشمالية بالقرب من شرم الشيخ و طابا حيث لا تستغرق الرحلة سوى 50 دقيقة بالطائرة، أما الوجهة الثانية هي المغرب التي تصدر لوحدها ما يزيد عن 450 ألف سائح في السنة، لتليها الجزائر التي تصدر نحو مليون سائح نحو تركيا، و لأجل توثيق العلاقات و استقطاب مزيد من السياح من هاذين البلدين قامت اللجنة بإبرام اتفاقيات شركات طيران خاصة لتسيير خطوط مباشرة من المغرب و الجزائر و جدة و شرم الشيخ و الغردقة، و التي من المتوقع أن تبدأ عملها خلال يوليو المقبل عقب انتهاء شهر رمضان و ذلك لحصد الموسم الصيفي.

مزيد من المقالات:
التسويق الإلكتروني هو مجال المعرفة المفتوح
التسويق المباشر : أهدافه و مميزاته
أمانة جدة تُفَعِّل التسويق الاستثماري الإلكتروني

لا تعليقات