الرشيدي يتوقع ارتفاع تدريجي لأسعار النفط إلى 60 دولار

0
16

قال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية بخيث الرشيدي اليوم السبت في لندن أن أسواق النفط العالمية تمر بمرحلة تصحيحية حيث عرفت الأسعار أدنى مستويات لها خلال 2015 و وصلت إلى القاع.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الرشيدي لوكالة الأنباء الكويتية معروفة إثر حفل الاستقبال السنوي الذي أقامه مكتب لندن للتسويق العالمي التابع للمؤسسة لزبائنه وممثلي الشركات النفطية العالمية، لاسيما الاوروبية منها، على هامش الأسبوع العالمي للطاقة المقام في العاصمة البريطانية لندن حاليا.
بخيث الرشيدي
و يعتقد الرشيدي الذي يزور لندن على رأس وفد كبير يضم مسؤولين رفيعي المستوى في المؤسسة أن تعرف أسعار النفط ارتفاعا تدريجيا حتى تصل إلى 60 دولار في منتصف عام 2017.
و أوضح الرشيدي بأن أسباب الانخفاض متعددة، أبرزها تخمة المعروض في السوق النفطي العالمي إضافة إلى ضعف الطلب في الشرق الأوسط على العموم و الصين على الخصوص. ملفتا إلى ان السوق النفطي العالمي الآن صار مشبعا و بالتالي سيعرف ارتفاعا بشكل تدريجي ليدور بين 50 و 60 دولار في منتصف العام المقبل و لكن رغم ذلك لن يكون الارتفاع حادا كما كان عليه في عامي 2003 و 2004.
و استبعد كل البعد تداعيات تخطي أسعار النفط حاجز ال100 دولار في السنوات المقبلة، متوقعا أن تصل إلى أسعار 60 و 80 دولار و لكن سيأخذ ذلك قرابة ثلاث سنوات.
الرشيدي
و أجاب الرشيدي على سؤال أحد الصحفيين حول بيع شركة مصفاة روتردام في هولندا لشركة جنفور العالمية قائلا أن الشركة مازالت تستولي على مركز الأبحاث و التطوير الكائن في مدينة روتردام من أجل مداومة نشاط المركز في دعم عمليات الشركة بأوروبا و بالأخص عمليات زيوت و مراجعة المواصفات الفنية لمنتجاتها. لافتا إلى أن عملية بيع المصفاة تندرج ضمن خطة الشركة المبنية على رؤية 2030 التي تهدف بالأساس التوسع في القارة الأوروبية مع إمكانية الحفاظ على اقتصاديات إيجابية لكل العمليات بما في ذلك المصافي و تسويق المنتجات.
و حول مدى تأثر اعمال الشركة ببيع مصفاة روتردام صرح أن إنتاج المصفاة في اليوم يصل إلى 88 ألف برميل و هذه الكمية لن يكون لها تأثير كبير على عملياتنا في القارة الأوروبية التي تجاوزت 470 ألف برميل في اليوم موضحا ان نمو أعمال الشركة في أوروبا العام الماضي وصل على 17 في المائة على الرغم من تراجع الطلب على النفط هناك بسبب ارتفاع الأسعار و عوامل اخرى مؤكدا ان الشركة ستعمل جاهدة للحفاظ على العمليات الربحية في القارة الأوروبية.
و ردا منه على سؤال يتعلق بمستقبل أعمال الشركة في أسيا كشف الرشيدي أن الشركة تعمل على تشغيل مصفاة فيتنام نهاية عام 2016 و هي باكورة مشاريع الشركة حيث من المتوقع أن تكرر 200 ألف برميل يوميا من النفط الكويتي و ستغطي سوق فيتنام إلى مشاريع أخرى أتية إلى أسيا.
مزيد من المقالات:
إغلاق المؤشر العام السعودي يوم أمس على انخفاض بنسبة 2.95%
10 شركات توفر 363 منصب شغل للسعوديين
5.8% نمو الحركة الجوية في الإمارات خلال يناير الماضي

لا تعليقات