صناديق الأسهم تسجل أطول تخارج للأموال منذ 2009

0
31

أعلن بنك أوف أمريكا ميريل لينش يوم الجمعة أن صناديق الأسهم سجلت أطول سلسلة تخارج للأموال منذ سنة 2009 بينما اجتذبت صناديق الذهب ثاني أكبر تدفقات في ست سنوات بفعل استمرار موجة الاضطرابات في الأسواق العالمية.
و أضاف البنك الأمريكي أنه على الرغم من ازدياد التشاؤم بين المستثمرين و الطلب المتزايد على الأصول الاستثمارية الآمنة فإن المبيعات في الأسهم ما تزال في مرحلة تصحيحية و لا تعكس إلى حدود الآن اتجاها نزوليا للسوق و لا ركودا.

سحوبات صناديق الأسهم

و سحب المستثمرون ما يفوق 6.8 مليار دولار من صناديق الأسهم خلال الأسبوع المنتهي في العاشر من الشهر الحالي فبراير لكن على عكس الأسابيع السابقة في موجة المبيعات الحالية فإن ذلك شمل جميع المناطق حول العالم، و ذلك وفق ما قاله بنك أوف أمريكا.
و يعد هذا السحب سادس تخارج أسبوعي على التوالي و هو الأمر الذي لم يحدث منذ سنة 2009، و بذلك ارتفع إجمالي حجم الأموال التي سحبت من صناديق الأسهم على مدى الأسابيع الستة الماضية إلى نحو 41 مليار دولار.
و كان بنك أوف أمريكا ميريل لينش -و الذي يعتبر ثاني أكبر البنوك التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث القيمة السوقية- قد أعلن يوم الجمعة 22 يناير الماضي أن خسائر أسواق الأسهم العالمية تقترب من 8 تريليون دولار هذا العام.

صناديق الأسهم

من ناحية أخرى، اجتذبت صناديق الذهب تدفقات صافية بلغت نحو 1.6 مليار دولار و هي ثاني أكبر تدفقات أسبوعية في ستة أعوام مع صعود أسعار المعدن النفيس إلى أعلى مستوياتها في عام فوق 1260 دولارا للأوقية.
كما اجتذبت صناديق السندات الحكومية و أذون الخزانة تدفقات قوية بلغت مقدار 2.7 مليار دولار في سادس أسبوع على التوالي من التدفقات في حين ضخ المستثمرون ما يفوق 24.3 مليار دولار في صناديق سوق المال و خصوصا صناديق العملات.
و لمطالعة المزيد من الأخبار و المواضيع إليك المقالات التالية:
سعر المعدن الأصفر يرتفع بمعدل 3.2%
أسعار الذهب الأسود ترتفع في آسيا
مؤشر نيكي يتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ 2008
بورصة هونغ كونغ تفقد 4%

لا تعليقات