مبيعات التجزئة الأمريكية ترتفع في يناير

0
37

سجلت مبيعات التجزئة الأمريكية ارتفاعا طفيفا خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي بنسبة 0.2% إذ دعم المستهلكون القوة الشرائية على السيارات الجديدة و منتجات المتاجر و المزيد من التسوق عبر الإنترنت، و ذلك وفق ما أشار إليه بيان مكتب الإحصاء الأمريكي الصادر يوم الجمعة.
و جاءت القراءة الفعلية لمؤشر مبيعات التجزئة الأمريكية خلال الشهر الماضي مرتفعة بمعدل 0.2% و ذلك بعد أن كانت القراءة السابقة منخفضة بواقع 0.1% و تم تعديلها لتسجل ارتفاعا بحوالي 0.2% في حين كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنحو 0.1%.

ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية في يناير

بينما شهد مؤشر مبيعات التجزئة الجوهري ارتفاع بنسبة 0.1 % مقارنة مع التوقعات التي كانت تشير إلى قراءة ثابتة بواقع 0.0%، و كانت القراءة السابقة منخفضة بمعدل 0.1% و تم تعديلها لتشهد ارتفاع بنحو 0.1%. أما عن مؤشر أسعار الواردات في الولايات المتحدة خلال شهر يناير فقد شهد انخفاض بمقدار 1.1% بعد أن كانت التوقعات منخفضة بنسبة 1.4% و القراءة السابقة منخفضة بنسبة 1.2%. و تراجعت أسعار الواردات في 17 من آخر 19 شهرا مما يعكس ارتفاع الدولار و هبوط أسعار النفط.
و قالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة أن مبيعات التجزئة مع استثناء السيارات و البنزين و مواد البناء و خدمات الطعام زادت بنسبة 0.6% الشهر الماضي بعد تراجعها 0.3% في القراءة المعدلة لشهر دجنبر/كانون الاول .في حين كان خبراء اقتصاد يتوقعوا زيادة قدرها 0.3% لمبيعات التجزئة الأساسية الشهر الماضي.
و زادت مبيعات السيارات بواقع 0.6% في يناير بعد أن ارتفعت بمقدار 0.5% في دجنبر. كما ارتفعت مبيعات متاجر الملابس بحوالي 0.2% في حين قفزت مبيعات التجزئة عبر الإنترنت بمعدل 1.6%.
و سجل إنفاق المستهلكين -الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي- نموا متواضعا في الربع الأخير من سنة 2015 . و أدى ذلك بالإضافة إلى ضعف نمو الصادرات بفعل قوة الدولار و جهود الشركات لبيع المخزونات و خفض إنفاق شركات الطاقة على السلع الرأسمالية إلى تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.7% على أساس سنوي.

ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية

و من جهة أخرى، قالت جامعة ميشيجان في تقريرها أن مؤشرها لمعنويات المستهلكين هبط إلى 90.7 أوائل فبراير الحالي من أصل 92 خلال شهر يناير الماضي بفعل قلق الأسر بشأن الآفاق الاقتصادية.
و يأتي ارتفاع مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكية كإشارة على نمو الاقتصاد الأمريكي و قدرته على استعادة توازنه من جديد، و ساهم تحسن معدلات التوظيف في الاقتصاد الأمريكي و انخفاض معدلات البطالة إلى أدنى مستوياتها في ثمانية سنوات، بالإضافة إلى تحسن معدلات الأجور في ارتفاع الدخل الحقيقي المتاح لدى القطاع العائلي في الولايات المتحدة الأمريكية.
لمطالعة المزيد:
هبوط الأسهم الأمريكية بفعل تباطؤ نمو الوظائف
تصريحات جانيت يلين تصعد بالدولار و الأسهم الأمريكية
إنتاج النفط الصخري الأمريكي سيبلغ ذروته بحلول 2035
إنتاج الخام في أمريكا سيتراجع في 2017

لا تعليقات