ارتفاع التحصيل الضريبي لسنة 2015 بالجزائر

0
61

شهد التحصيل الضريبي في الجزائر لسنة 2015، ارتفاعا ملموسا بحيث وصل المبلغ إلى 3 آلاف و 50 مليار دينار، أي ما يعادل نسبة نمو 20 بالمائة بالمقارنة مع عام 2014، حسب ما أوضحه إبراهيم بن علي مدير الاتصال و العلاقات بالمديرية العامة للضرائب بوزارة المالية، مؤكدا على أن المبلغ المحصل عليه فات نصاب قانون المالية المقرر لسنة 2016، و أعزا هذا التحصيل إلى النشاط الاقتصادي المتمثل في الاستثمار.

و أفاد إبراهيم بن علي خلال حلوله ضيفا على أحد البرامج الإذاعية بالجزائر، أن الأموال التي تخص الغرامات القضائية و غير المحصلة ضريبيا جاءت في حدود 9 آلاف مليار دينار، مشيرا أن 6 آلاف مليار دينار منها تخص واحدا فقط من المعنيين بهذه الضريبة أي أن عليه مبلغا يفوق 70 بالمائة من الغرامات غير المحصلة أما بقية  القيمة المقدرة بـ 3 آلاف مليار دينار فهي ديون عالقة على بقية المعنيين” وهناك مشاورات بين ممثلين من مختلف الوزارات لإيجاد حل لها.

التحصيل الضريبي

و أكد نفس المتحدث أن هناك مناقشات متواصلة بين المحضرين القضائيين و وزارة المالية، للبحثفي سترجاع الأموال غير المحصلة، مضيفا أن أهم ما يميز فانون المالية لهذه السنة، هو عدم وجود ضريبة جديدة، مشيرا إلى أنه من أجل الحفاظ على وتيرة النمو الاقتصادي للبلاد و الارتقاء به يجب عدم رصد أية ضريبة جديدة، لأن من أهداف القانون تشجيع الاستثمار و ترقية الإنتاج و المقاولات الوطنية عن طريق عدم إحداث أي ضريبة أو رسم جديد، مضيفا أن النسبة المتوخاة تحقيقها هي في حدود 4.6 في المائة.

التحصيل الضريبي

و في هذا السياق أوضح إبراهيم بن علي أن النتائج الأخيرة للثلاثي الثالث و التي كشف عنها الديوان الوطني للإحصائيات، كشفت عن نسبة النمو التي وصلت إلى 3.3 في المائة، و قال :” هذه النسبة تمت مع إدماج المحروقات، أما خارج المحروقات فقد قاربت النسبة 5 بالمائة و هي نسبة معتبرة مقارنة بنسبة الموارد، فسنتا 2015 و 2016 عرفتا انخفاضا في أسعار البترول أي أن الدخل الجزائري من حيث العملة الصعبة يتأتى في حدود 95 بالمائة من تصدير البترول و الذي كان يمثل في السنوات الماضية ما يقارب70 بالمائة من ميزانية الدولة”.

مشيرا إلى أن أهم ما يميز قانون المالية لسنة  2016 هو أن الجباية العادية و التي تمثل قرابة ضعف الجباية البترولية و هو مسعى من أجل استبدال مداخل الجباية البترولية بالجباية العادية.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:

المبادلات التجارية غير المفوترة بالجزائر بلغت 64 مليار دج

تهاوي أسعار النفط الجزائري بأزيد من 7 دولارات يناير الماضي

صفقة لطائرات ميغ الروسية و المستفيد المغرب أو الجزائر

لا تعليقات