اقتصاد اليابان ينكمش في الربع الأخير من 2015

0
24

تعرض اقتصاد اليابان للانكماش بنسبة سنوية بلغت نحو 1.4% خلال الربع الأخير من السنة الماضية 2015 بسبب انخفاض إنفاق المستهلكين مما يضع صناع القرار في البلاد في وضع صعب مع تزايد مخاوفهم من الأضرار التي يمكن أن يلحقها هبوط الأسواق المالية بالانتعاش الاقتصادي الهش.
و جاءت القراءة أسوأ على نحو طفيف من توقعات المحللين الاقتصاديين الذين كانت صحيفة نيكي الاقتصادية اليابانية استطلعت آراءهم حيث توقعوا انكماشا بمعدل 1.3% من إجمالي الناتج المحلي.
فيما تؤكد هذه البيانات الضعيفة التحديات التي تواجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في انتشال ثالث أكبر اقتصاد في العالم من حالة الركود التي يعيشها في الوقت الذي أخفقت فيه الصادرات للأسواق الناشئة في منح زخم كاف لتعويض تراجع الطلب المحلي.

اقتصاد اليابان

و قال مكتب رئيس الوزراء في تقرير أولي إن الإنفاق الاستهلاكي و الذي يمثل حوالي 60% من إجمالي الناتج المحلي تراجع على أساس ربع سنوي بمعدل 0.8% على خلفية تراجع الاستهلاك و الأجور في اليابان و هو الأمر الذي يدل على أن السياسات التحفيزية لآبي أخفقت في دفع المستهلكين إلى زيادة الإنتاج. في الوقت ذاته ارتفع الإنفاق الاستثماري للشركات خلال الفترة نفسها بواقع 1.4% حيث ترى الحكومة أن الإنفاق الاستثماري عنصر أساسي لتعزيز اقتصاد اليابان.
و على الرغم من أن الطلب المحلي قلص 0.5 نقطة مئوية من نمو إجمالي الناتج المحلي فقد أشار الطلب الخارجي أو صافي الصادرات 0.1 نقطة بسبب تراجع في قيمة الواردات نتيجة هبوط أسعار النفط.
و منذ أن رفعت الحكومة معدل الضريبة على القيمة المضافة في أبريل سنة 2014، يتذبذب اقتصاد اليابان ما بين نمو طفيف و انكماش، و ذلك على الرغم من الاستراتيجية الطموحة التي أطلقها رئيس الوزراء في نهاية سنة 2012 لانعاش الاقتصاد و القائمة على ثلاثة أسس تتمثل في إنعاش الموازنة و تخفيف القيود النقدية و القيام بإصلاحات هيكلية.
و خلال الأشهر الأخيرة زادت مصاعب البلاد الاقتصادية بسبب تباطؤ النمو في الصين و الذي ينعكس سلبا على الصادرات اليابانية.

انكماش اقتصاد اليابان بسبب تراجع انفاق المستهلكين

و على الرغم من هذه الأرقام فقد فتحت بورصة طوكيو اليوم الاثنين على ارتفاع كبير بعدما كانت سجلت خسائر ضخمة في الأسبوع الفائت بلغت 11%. و صعد مؤشر نيكي القياسي 7.2% ليغلق على 16022.58 نقطة مسجلا أكبر مكاسب بالنسبة المئوية خلال جلسة تداول منذ 30 أكتوبر عام 2008. و استرد المؤشر الرئيسي للسوق بذلك ثلثي خسائر الأسبوع الماضي.
في حين ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 8% ليغلق عند 1292.23 نقطة مسجلا أكبر مكسب خلال جلسة في أكثر من سبع سنوات. كما زاد مؤشر جيه بي إكس نيكي 400 بنسبة 8.3% إلى 11675.35 نقطة.
للمزيد:
الين يسعى لإحراز أكبر مكسب أسبوعي منذ أواخر 2008
بنك اليابان يعتمد سياسة الفائدة السلبية
شكوك حول فقدان بنك اليابان المركزي سيطرته

لا تعليقات