الإمارات و الهند يتطلعان إلى زيادة حجم التبادل التجاري بنسبة 60% في 2020

0
16

أعلنت وزارة الاقتصاد الإماراتية على أهمية التعاون الاقتصادي مع الهند، و العمل على تحقيق أرقام قياسية في التبادل التجاري بين البلدين، نتيجة لكثير من العوامل التي تتمتع بها البلدان. مؤكدة على ضرورة استفادة دولة الإمارات في علاقاتها التجارية و الاقتصادية، من كون الهند سوقا استهلاكية كبيرة.
و لفتت الوزارة في تقرير صدرته في وقت سابق إلى أن الميزان التجاري بين البلدين يميل بشكل أكثر نحو مصلحة الهند، حيث وصل حجم التجارة البينية إلى نحو 60 مليار دولار في عام 2014 متدنيا عن مستوى 75 مليار دولار التي بلغها في نهاية 2013. لافتتا أن دولة الهند تستطيع استيعاب المنتجات المحلية لدولة الإمارات بشكل خاص و دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، و التي تنافس العديد من المنتجات الأجنبية المشابهة لها من حيث الجودة.
التبادل التجاري بين البلدين
و أكدت الوزارة في التقرير الذي تم إصداره بمناسبة زيارة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للهند، على أن فرص التعاون الاقتصادي و إقامة المشروعات المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و دولة الهند عديدة و متشبعة و متواصلة.
و تعد الإمارات من أكبر البلدان العربية الأكثر استثمارا في الهند بنسبة 81.2 في المائة من حيث جمالي الاستثمارات العربية في الهند، و تصنف في المركز 11 على مستوى العالم من حيث قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر فيها.

و تمثل الهند الشريك التجاري الأول لدولة الإمارات بحصة 9.8 في المائة من إجمالي تجارة الإمارات، و احتلت الصدارة بالنسبة للصادرات الإماراتية بحصة 14.9 في المائة بينما تمركزت في المرتبة الثانية بالنسبة لإعادة الصادرات الإماراتية إلى العالم.
و أوصت وزارة الاقتصاد الإماراتية على حتمية تشجيع الشباب بالانخراط في المشاريع بمجال الصناعات الصغيرة و المتوسطة، مع توفير الكثير من المؤسسات التي تدعمها و من أبرزها “صندوق خليفة لدعم و تطوير المشاريع الصغيرة و المتوسطة”، و “مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب”، إذ تعد الهند من أكثر الدول امتلاكا لخبرة متميزة في هذه الصناعات.
كما أوصت الوزارة على إقامة مشاريع بين البلدين في مجمل القطاعات الاقتصادية و بالأخص في مجال تقنية المعلومات و الصناعات الملحقة بها، بحيث تلبي حاجات السوق المحلية و الإقليمية، بالاستفادة من التقنية الهندية الحديثة في هذا المجال من ناحية و من المزايا الكبيرة التي تعطيها الإمارات للمستثمرين من ناحية أخرى.
التبادل التجاري
كما يتوقع البلدين زيادة في حجم التبادل التجاري بينهما في أفق 2020 بنسبة 60 في المئة ليصل إلى 100 مليار دولار، و بلوغ عدد الجالية الهندية في دولة الإمارات أكثر من 2.5 مليون و يذكر أنها من أكبر الجاليات في المجتمع الإماراتي.
إقرأ أيضا:
إجراءات خليجية لمواجهة تقلص الإقتصاد
7.6 مليارات درهم ميزانية طرق دبي في 2016 و 7 حجم الإيرادات
إيران تبقى محرومة على المصارف الأمريكية

لا تعليقات