الثروات المعدنية الإيرانية تثير اهتمام المستثمرين

0
39

تثير مناجم إيران الغنية بالنحاس والزنك والذهب والمعادن الأخرى، انتباه واهتمام المستثمرين الأجانب وذلك بعد رفع العقوبات الغربية، غير أن تطوير القطاع من الممكن أن يستنزف وقتا كبيرا إلى جانب مشكلات أخرى يجب حلها.

الثروات المعدنية

يدل انخفاض أسعار الثروات المعدنية والغموض فيما يهم العمل مع الحكومة طهرن، والتي تسيطر بشكل فعلي على جل مناجم البلاد، أن العديد من شركات التعدين الأجنبية لن يتوافد على إبرام صفقات.
بالرغم من ذلك، عقدت بعض الاتفاقات بالفعل وتتطلع شركات أجنبية أخرى إلى قطاع المناجم والمعادن في إيران، إثر إلغاء العقوبات في إطار الاتفاق النووي الذي بدأ العمل به الشهر المنصرم.
تحاول إيران التي تتفاخر بأن لديها أكبر الاحتياطيات غير المستغلة في العالم من الثروات المعدنية كالزنك وغيرها من المعادن جذب العديد من المستثمرين، بعدما تخلصت من العقوبات بموجب الاتفاق المنعقد مع القوي العالمية العام الماضي.
وأخبرت شركة التعدين الإيرانية المملوكة للدولة “إيميدرو” مؤتمرا للتعدين في أستراليا في نونبر الماضي، أن قطاع المناجم الإيراني في حاجة إلى استثمارات بقيمة 20 مليار دولار بحلول 2025.

الثروات المعدنية

وذكر “نيل باسمور”، الرئيس التنفيذي لهانام آند بارتنرز في لندن، أن في حوزة إيران أصولا معدنية متميزة على الصعيد العالمي يقدرها المستثمرون، غير أن البلاد تمر منذ مدة بأحد أسوأ التباطؤات في قطاع التعدين.
ويؤدي تراجع أسعار السلع الأولية بإلحاق الضرر بشركات التعدين الأجنبية، وهو ما دفعها لبيع الأصول وكذا خفض توزيعات الأرباح ومن ثم تقليص الإنفاق الرأسمالي من أجل الحفاظ على السيولة، لكن ذلك لم يمنع من إبرام بعض الصفقات مع إيران.
وقد أضاف المسؤول في لهانام، أنه “بدأ الناس قبل ستة أشهر إلى 12 شهراً من رفع العقوبات في ممارسة بعض الأنشطة والآن فقد انفتح الباب وهم يسرعون الخطى”.

الثروات المعدنية

وذكرت شركة الألمنيوم الوطنية “نالكو” في الهند الشهر المنصرم أنها تخطط لإرسال فريق نحو إيران من أجل استكشاف إمكانية إقامة مصهر بنحو ملياري دولار، في حين تدرس “كيوكل” التي تديرها الدولة بناء على مجمع لمكورات الحديد الخام هناك.
توجد هناك شركات أخرى من دول مختلفة من ضمنها إيطاليا والصين وكوريا الجنوبية، إما عقدت صفقات أو تتطلع إلى فرصة مرتقبة. لكن مما يبين عدم اليقين بين المستثمرين المحتملين قول “نالكو” أنها تطمح إلى سلطنة عمان وقطر كمواقع محتملة لإقامة مصهر الألمنيوم.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
بنك اتش اس بي سي يرفض الانتقال إلى هونغ كونغ و يقرر البقاء في لندن
أسعار النفط تتهاوى من جديد في آسيا
اقتصاد اليابان ينكمش في الربع الأخير من 2015

لا تعليقات