مبيعات السيارات في تراجع بالسعودية 2016

0
38

توقع وكلاء السيارات أن يشهد 2016 تراجعا في مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 15 %، و المستعملة بنسبة 30% مقارنة بالعام الماضي، و الذي عرف بيع 870 ألف سيارة جديدة.
و بحسب علي رضا عضو لجنة وكلاء السيارات في مجلس الغرف توقع انخفاضا في مبيعات السيارات يصل إلى نسبة 15 في المئة، بسبب تخفيض الكثير من الشركات لمصاريفها نتيجة الوضع الاقتصادي العام، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض سينعكس أكثر على مبيعات السيارات للشركات.

مبيعات السيارات

مضيفا أنه بالرغم من ارتفاع مبيعات السيارات في 2015 بنسبة 2 إلى 3 في المئة مقارنة مع عام 2014، حيث بلغ عدد السيارات المباعة في السنة المنصرمة 87 ألف سيارة، في حين لم يتعدى عدد السيارات التي بيعت في عام 2014 سوى 850 ألف سيارة، وفي عام 2013 وصل عدد السيارات المباعة 830 ألف سيارة. موضحا أن انخفاض الطلب على السيارات في هذا العام 2016 لن يؤثر على مبيعات الأفراد و الذي تبلغ نسبة السيارات المباعة فيه 75% من إجمالي عدد السيارات، وإنما سينعكس سلبا و بشكل واضح على مبيعات الشركات و التي تستحوذ على 25% من إجمالي عدد السيارات، لافتا إلى أن 90% من السيارات المستوردة الجديدة يتم بيعها خلال شهرين من تاريخ دخولها للسعودية و أن الباقي أي نسبة 10% يلزم بيعها خلال 12 شهرا من تاريخ استيرادها حتى لو كان ذلك من خلال تقديم عروض و تخفيضات.
و اتفق فيصل أبوشوشة رئيس لجنة وكلاء السيارات في مجلس الغرف مع رضا علي أن أغلب ميزانيات الشركات في 2016 ستؤثر على القوة الشرائية لها بعد انخفاض وتيرة المشروعات.
و يتوقع أبوشوشة تراجعا بنسبة 30% من مبيعات السيارات المستعملة بسبب التشريعات و الشروط الجديدة و يذكر أن من بينها: ألا يزيد عمر السيارة على خمس سنوات من سنة الموديل بالنسبة للسيارات الصغيرة إلى جانب الحافلات و شاحنات النقل الخفيف، و مدة لا تتجاوز 10 سنوات بالنسبة لشاحنات النقل الثقيل.

مبيعات السيارات

و أردف حديثه بأن السيارات الاقتصادية هي التي ستحظى بالأولوية هذه السنة، كما أن الأسعار لن تتغير كثيرا عن عام 2015 لكون التسويق و الترويج سوف يرفعان من وتيرته، و أضاف أن الإقبال على السيارات للأفراد لن يتأثر بالظروف الاقتصادية.
و مبيعات السيارات في المملكة السعودية في النصف الأول من عام 2015 بلغت حوالي 25 مليار دولار كمتوسط، بحيث تم بيع 428 ألف سيارة في مختلف مدن المملكة بمتوسط سعر 60 ألف للسيارة الواحدة، بنسبة نمو سنوي يقدر بحوالي 3% و هو ارتفاع سنوي شبه ثابت.

مبيعات السيارات

و بالنسبة لما يخص الأسواق المصدرة للسيارات للملكة السعودية فالسيارات اليابانية مازالت تستحوذ على النصيب الأكبر من سوق السيارات بنسبة 57%، و الأمريكية بنسبة 15%، و الأوروبية 3%، أما الكورية فتستحوذ على 24% من سوق السيارات في السعودية.

للمزيد اقرأ:
شركات السيارات تعتزم تغيير استيرادها إلى ميناء الاقتصادية

رواج كبير في قطاع صناعة السيارات عبر معرض ديترويت

تراجع مبيعات السيارات في روسيا لأدنى مستوى خلال 15 سنة

لا تعليقات