وزير التموين: تراجع الحكومة المصرية على دعم محصول القمح

0
9

قال وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفي إن الحكومة المصرية تراجعت عن تطبيق النظام الجديد لدعم محصول القمح والعودة للنظام القديم خلال موسم الحصاد لعام 2016 والذي يبدأ في منتصف أبريل المقبل، إذ أن مجلس النواب أعلن في بيان له انه تم الاتفاق بين المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والسيد الشريف وكيل مجلس النواب وعدد من النواب، على الإبقاء على سعر أردب القمح عند 420 جنيه، وذلك بحضور وزراء الزراعة والتموين والمالية.

وتطرق الحديث إلى معرفة الأحق بتوريد القمح وأثيرت مشكلة خلط القمح المستورد الأقل سعرا بالمحلي والذي تسبب في إهدار 2 مليار و700 مليون جنيه عن العام الماضي، كما أكد وزير التموين وفقًا لبيان مجلس النواب – أن يقتصر التوريد على الفلاح صاحب الحيازة الزراعية أو غيرها حسب تحديد وزارة الزراعة، بالإضافة إلى ذلك فان الحكومة قد أعلنت أنها ستطبق نظاما جديدا لدعم القمح بحيث كانت ستعطي دعما للفلاح صاحب الحيازة 25 فدانًا فأقل 1300 جنيه على الفدان الواحد، بينما سيتم محاسبته بالسعر العالمي عند توريد المحصول للحكومة.

وزير التموين

إن سعر طن القمح يصل في طريقة الدعم الجديد إلى نحو 2000 جنيه في حالة لو كان تم تطبيقها مع استقرار سعر الدولار على المستويات الحالية أمام الجنيه 7.83 جنيه بالإضافة إلى الأسعار العالمية للقمح مقارنة بنحو 2730 جنيه للطن في نظام الدعم الذي سيتم تطبيقه في الموسم الحالي حيث كانت الحكومة تقدم 420 جنيه سعرا لأردب القمح، إضافة إلى ذلك فان طن القمح يساوي 6.5 أردب، كما أن الفدان ينتج حوالي 18 أردبا أي ما يعادل 2.7 طن.

ثارت مخاوف البعض خلال الفترة الماضية من أحجام نسبة كبيرة من المزارعين عن وزارة القمح بسبب تطبيق نظام الدعم الملغي والذي قد يخسر فيه الفلاح نحو 700 جنيه في سعر الطن، بينما الحكومة كانت تريد تطبيق هذا النظام وذلك لعدم حدوث عملية خلط القمح المستورد، حيث سيصل سعر الطن في النظام الجديد بخلاف دعم الفلاح إلى السعر وهو ما يمنع عملية الغش.

لا تعليقات