الابتزاز الإلكتروني في غياب الرقابة

0
13

الابتزاز الإلكتروني أسلوب جديد للاحتيال و النصب على الأطفال و المراهقين ذكورا و إناثا من خلال التواصل الافتراضي المتروك دون رقيب أو متابعة الأهل أو أولياء الأمور، مما يؤثر سلبا على الأبناء و الأطفال الذين يبحرون غي عالم الانترنيت دون معرفة مسبقة بما يقع و دون توجيهات أو نصائح تجعلهم يتعاملون بحذر مع الانترنيت و أيضا حتى لا يكونا ضحية الابتزاز الإلكتروني، و كيف يقومون بصد أي محاولة من هذا النوع.

الابتزاز الإلكتروني

ملف خطير و يجب التطرق له و الوعي بمدى أهميته في تكوين و تنمية شخصية الأطفال، حيث لا يمكن توقع ما ستكون ردة فعل طفل أو طفلة و هم يتعرضون إلى نوع و شكل من أشكال الابتزاز الإلكتروني ، خاصة و أن هؤلاء يستبيحون كل شيء حتى عرضهم الإلكتروني لكونهم في غفلة من أولياء أمرهم مما يسهل عملية الابتزاز و النصب عليهم ، و قد تم القبض مؤخرا على شخص يحتال على الفتيات عبر مواقع التواصل الإجتماعي من أعمار مختلفة يوهمهن لرغبته الزواج منهن، و أنه العاشق المتيم و من خلال أسلوبه المدروس يصل إلى هدفه و هو الحصول على صورهن و من تم يبدأ في ابتزازهن عبر طلب مبالغ مالية مهمة أو سيتم فضحهن و نشر صورهن.

و مثل هذا النوع من الابتزاز الإلكتروني يأتي في غياب توعية البنت من طرف ذويها و أيضا في غياب فتح أي حوار تربوي هادف بعيدا عن الخوف من العقاب أو التعنيف، مما يجعل الفتاة تتعرض بصمتها إلى أقسى أنواع الابتزاز و أخطر أنواع الاحتيال و النصب، لذا من الضروري الاعتراف بظهارة الابتزاز الإلكتروني و تفشيها في مجتمعنا حتى نبدأ في البحث عن الحلول و قبلها عمل ندوات توعية بخطورة ما يقع و كيفية التعامل معه في حال تعرض الطفل أو البنت أو أي مستخدم الانترنيت لمحاولة الاحتيال.

الابتزاز الإلكتروني

العديد من الأشياء تقع و قد نتعرض لها و نحن نبحر في عالم الانترنيت و التي قد تعرضنا للعديد من المخاطر، فمثلا يوجد فخ القرصنة أو الهاركز الذي يتميز بأسلوب نصب من نوع آخر و هو أسلوب لا يظهر حتى يقع ما يقع و يجد مستخدم الانترنيت قد تعرض للنصب و الاحتيال، و غالبا لا تعرف هوية أو لمصلحة من تم استغلاله و النصب عليه، لذا من الضروري الحذر.

مقالات أخرى:
marocopedia أول موسوعة إلكترونية تضامنية بالمغرب
أدوات التسويق بواسطة الهواتف الذكية
نصائح لتصبح أخصائي متميز في مجال التسويق الإلكتروني

لا تعليقات