المغرب يجني 205 مليار درهم من الضرائب

0
23

إن المداخل الضريبية للمغرب عرفت في العام الماضي ارتفاعا بنسبة 3.8 بالمائة مقارنة مع 2014، لتصل إلى مجموعة 205.8 مليارات درهم، وهو ما يمثل 20.7 في المائة من الناتج الداخلي الخام للمملكة، علما أن هذه النسبة كانت في حدود 21.6 في المائة خلال العام 2014، إضافة إلى ذلك فان بنك المغرب أكد في تقريره حول الوضع المالي للمملكة إن المداخل الضريبية عرفت تحسنا بشكل عام، باستثناء الضريبة على القيمة المضافة عند التصدير والضريبة على الشركات.

المغرب

أكد البنك المركزي أن ما تم جنيه من المداخل الضريبية يشكل 98.5 بالمائة مما توقعه قانون مالية 2015، كما أن المداخل الضريبية المباشرة شهدت ارتفاعا بنسبة 4.1 في المائة، لتصل إلى 80.8 مليارات درهم، إذ إن الفضل في هذا الارتفاع يعود إلى النمو الحاصل على مستوى مداخيل الضريبة على الدخل، التي زادت بأكثر من 8.4 بالمائة، وبلغت إلى متم العام الماضي 36.8 مليار درهم، مقابل تراجع للضريبة على الشركات بنسبة 0.4 في المائة ليصل مجموع ما نتجه المغرب من الشركات إلى 41.3 مليارات درهم، أما فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة، فقد حققت هي الأخرى ارتفاعا بحوالي 3.5 في المائة، كما أنها تجاوزت سقف 100.6 مليارات درهم، وفسر البنك المركزي هذا الارتفاع بالأداء الجيد لمدا خيل الضريبة على القيمة المضافة،التي تزايدت بحوالي 2.5 في المائة، واستقرت عند 75.3 مليارات درهم. وعلى المنحى التصاعدي نفسه سارت مدا خيل الضريبة الداخلية للاستهلاك، التي بلغت مجموع مداخليها 25.4 مليارات درهم.

المغرب

إن الضريبة على القيمة المضافة الخاصة بالمنتجات المصدرة عرفت تراجعا بنسبة 1.4 في المائة، لتصل الى 45.8 مليارات درهم، في حين شهدت الضريبة على القيمة المضافة الخاصة بالمنتجات الداخلية نموا بأكثر من 9.3 في المائة،لتستقر عند 29.5 مليارات درهم. ويعزى هذا الارتفاع إلى المداخيل التي جنتها الدولة من رخص الجيل الرابع من الانترنيت، التي درت على خزينة الدولة حوالي 5.3 مليارات درهم، وهو نفس المبلغ الذي تم تحقيقه في عام 2014.

سجلت المداخيل غير الضريبية تراجعا ملحوظا، ومن الأسباب الرئيسية التي ساهمت في هذا التراجع هو الانخفاض الكبير في منح دول مجلس التعاون الخليجي، إذ أن المغرب لم يتلقى من دول الخليج سوى 3.7 مليارات درهم.

اقرأ المزيد:

تونس تتجه مجددا للحصول على القرض من صندوق النقد الدولي

ارتفاع الفائض التجاري للاتحاد الأوروبي في 2015 وتراجع واردات الطاقة

موسم التخفيضات لم تحقق طموحات التجار في مصر

لا تعليقات