النظام الإلكتروني يفعل في البنك المركزي الأردني

0
16

تم تفعيل النظام الإلكتروني لتنظيم عمليات السوق المفتوحة و إدارة الدين العام بالبنك المركزي الأردني تم إطلاق منذ السابع من فبراير / شباط الحالي، و قد تم التصريح بهذا الخبر من قبل الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي، حيث أوضح من خلال بيان أصدره البنك، أن النظام الإلكتروني المتبع يشكل القاعدة الأساسية لاستخدام أدوات السياسة النقدية و إصدار أدوات الدين العام المحلي نيابة عن الحكومة، حيث يضم في عضويته البنوك و المؤسسات المالية و الصناديق الاستثمارية و شركات التأمين.

النظام الإلكتروني

حيث يعتبر هذا النظام الإلكتروني المعتمد كما جاء في توضيح الدكتور زياد فريز من الأنظمة المتكاملة لإدارة المزادات الخاصة بالأوراق المالية الحكومية و شهادات الإبداع و اتفاقيات إعادة الشراء مع البنك المركزي، كما أنه يوفر منصة للتداول بين البنوك من خلال تنفيذ عمليات الاقتراض و اتفاقيات إعادة الشراء و بيع و شراء الأوراق المالية.

كما تضمن البيان توضيحات عن النظام الإلكتروني حيث ستتمكن البنوك من تنفيذ عمليات نافذة الإيداع و اتفاقيات إعادة الشراء لليلة واحدة مع البنك المركزي، و ذلك لضمان استغلال السيولة الفائضة نهاية يوم العمل بكفاءة و فعالية، و أيضا استخدام النظام لتوفير السيولة النهارية اللازمة لتدفق التحويلات المالية بين أعضاء النظام، حتى يتم عكس الأثر المالي لكافة العمليات المذكورة على الحسابات اللازمة في نظام التسويات الإجمالية الفورية بشكل آلي و فوري.

العديد من المزايا يوفرها النظام الإلكتروني، فمثلا يشكل النظام قادة بيانات مركزية إلكترونية تتضمن أدوات الدين العام و عمليات السوق المفتوحة، مما يوفر للقائمين على السياسة النقدية بيانات دقيقة حول كل المؤشرات التي لها علاقة بأنشطة السوق الأولي و الثانوي، مما سيسمح بالمساهمة في توفير المزيد من البيانات التي تقدم توجيهات مساعدة لسياسات النقدية و فق المستجدات بأسلوب فعال يساعد على تفعيل السوق الثانوي.

و بنهج النظام الإلكتروني تتحول التعاملات و الإجراءات الإدارية من ورقية إلى معلوماتية متطورة في ظل السرية و الشفافية لكفاة فعالية النظام يضمن السرية و أيضا الرضى عن الخدمات المقدمة من هذا النظام المتوفر على أعلى مستويات الأمن و الحماية.

كما سيعمل النظام الإلكتروني على المساهمة في تطوير الكفاءة الاقتصادية و سيمكن المواطنين من الاستثمار من خلال السندات الموجهة للأفراد عند طرحها مستقبلا عن طريق قنوات الدفع التي ستوفرها البنيات التحنية لأنظمة الدفع و التسويات في المملكة.

هي بادرة جد مهمة في الحياة الاقتصادية المالية الأردنية من شأنها تقديم الكثير و توفير خدمات غاية في الأمن و أيضا فرصة للاستفادة من السيولة في استخدامها بشكل تعود بالنفع الكامل على كل المتفاعلين بالقطاع.

مزيد من الروابط:
النصائح الستة للمدونين لإيجاد أفكار جديدة لمقالاتهم
CASHU تقدم خدمات الدفع الإلكتروني
Wadi com للتجارة الإلكترونية تحصل على 67 مليون دولار

لا تعليقات