اندماج “شل” و”غاز بريتش” في شركة “ليبرا” بـ33 مليار دولار

0
32

لقد اندمجت شركة “شل” مع “بريتش غاز”، في شركة متحدة تحمل اسم “ليبرا”، وذلك باستثمارات 33 مليار دولار للعام الحالي، حسب الرئيس التنفيذي لشركة “رويال داتش شل” ، “فان بيردن”.

"شل"

وتبعا لما جاءت به صحيفة “الاتحاد” الإماراتية، فقد ذكر “بيردن” أن الشركة تعد كلاعب جديد في قطاع الطاقة العالمي، ففي ظل الظروف الصعبة التي يمر بها السوق، وقد أتى اندماج “شل” مع “بريتش” غاز ليكونا شركة ذات قوة هائلة، واتحادا أقوى بكثير من مجموع مكوناته. وأضاف “بيردن” قائلا: لقد عرفنا عشرة أشهر من العمل المكثف منذ أن تم الإعلان عن رغبتنا في الاندماج مع “بريتش غاز”، وقد كان أول أمس بمثابة لحظة فارقة بالنسبة لنا، وذلك باعتباره أول يوم رسمي نشرع فيه العمل رسميا كشركة متحدة، ولقد كانت فترة مليئة بالتقلبات، ومع أن أسعار النفط عرفت تراجعا حادا منذ الوقت الذي أعلنا فيه خطتنا، إلا أنني مقتنع بالمزايا الاستراتيجية والمالية لهذه الصفقة.

"شل"

ولقد استحوذت “شل” على عدد من مشاريع النفط والغاز الكبيرة في البرازيل واستراليا، كما أن في حوزتها حصصا في الكثير من الدول الرئيسية الأخرى.
وأضاف “بيردن” : لقد قمنا بتوجيه الاهتمام للمياه العميقة التي في حوزتنا في البرازيل، وكان ذلك من المحفزات الرئيسية لهذه الصفقة، لكون البرازيل دولة نعرفها بشكل جيد، ومن خلال عمليات الاستكشاف والإنتاج، وكذا منافع البيع التابعة لنا ومشروعنا المشترك الخاص بالوقود الحيوي المنخفض الكربون، تعد بكل بساطة دولة ذات أهمية استراتيجية قصوى بالنسبة لنا، وأرض تنطوي على إمكانات هائلة للنمو”.

"شل"

وشدد “بيردن” أن تجربة الشركة في عمليات المياه العميقة في مختلف أنحاء العالم وقدراتها الفنية المتميزة ستساهم على استثمار علاقة الشركة القائمة في الوقت الحالي مع شركة النفط الوطنية “بتروبراس”، مضيفا أن مشروعنا المشترك “ليبرا” يخطط لتطوير حقل نفط كبير على بعد 170 كيلومترا من ساحل البرازيل، كما أن عمليات المياه العميقة التي فزنا بها مؤخرا على مبعدة من ساحل البرازيل ستعد بمثابة إضافة لإنتاجنا الحالي من مشروع (بارقوي داس كونشاس) للنفط والغاز.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
مساهمو رويال داتش شل يشترون بي جي بقيمة 50 مليار دولار
شركة شل تلغي 10 آلاف وظيفة بعد تراجع أرباحها
المفوضية الأوروبية تستنجد بدول الاتحاد الأوروبي لمواجهة غضب المزارعين الفرنسيين

لا تعليقات