فشل استيراد الغاز بين الأردن و إسرائيل

0
12

لم تفلح الغرفة الأولى للبرلمان الأردني في مناقشة صفقة توريد الغاز من إسرائيل إلى الأردن، بحجة عدم توافر النصاب القانوني، حيث يستوجب اتخاذ أي قرار للبرلمان تبعا للدستور الأردني إلى 76 عضوا، للبرلمان الذي يتضمن 150 عضوا.
و استغرقت الجلسة ما يقارب ساعة و نصف، طالبوا فيها أكثرية الأعضاء الحاضرين من الحكومة إلغاء الإتفاقية، مؤكدين رفضهم القاطع للإتفاق و اللجوء إلى دول أخرى لاستيراده خصوصا الجزائر.
و بحث وفد أردني، أول امس الإثنين مع شركة سونطراك الجزائرية، سبل التعاون بين الدولتين في قطاع الطاقة و استيراد الغاز الطبيعي المسال من دولة الجزائر، من أجل استعماله في محطات توليد الكهرباء في الأردن.
استيراد الغاز
و طالبوا غالبية أعضاء البرلمان الحكومة الأردنية بالتنازل عن نواياها السابقة التي بدأتها قبل سنة و نصف، و التي تهم توقيع خطاب نوايا مع شركة “نوبل إنيرجي” الأمريكية، لاستيراد الغاز من إسرائيل، بينما طالب رئيس البرلمان الأسبق “عبد الكريم الدغمي” (عضو حالي) الأعضاء، بحجب الثقة عن الحكومة، سبقها توزيع عضو البرلمان “رولا الحروب” على زملائها، ملصقات للتحذير من “خطورة استيراد الغاز الإسرائيلي على سيادة المملكة”.
و من ناحيته، أشار وزير الطاقة الأردني إبراهيم سيف، أثناء الجلسة، أن الحكومة قامت بدراسة مختلف البدائل المتاحة لها، من أجل تأمين أكبر عدد من مصدر عن الغاز الطبيعي بهدف استيراده، تمثلت في توقيع خطاب نوايا بين شركة الكهرباء الوطنية و شركة نوبل إنيرجي في سبتمبر عام 2014، تضمن إطارا عاما حول الكميات و الأسعار التي يمكن الحصول عليها في حال تم التوصل إلى اتفاق حول العديد من البنود الخلافية التي لا تزال عالقة.
استيراد الغاز الإسرائيلي
و من جانبه، اعلن رئيس وزراء الحكومة الأردنية عبد الله النسور، إن مشوارات استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل لا يتجاوز سوى مذكرة التفاهم التي أبرمت مع شرمة نوبل إنيرجي الأمريكية.
و تحتوي شركة ” نوبل إنيرجي “، التي تقوم بعملية التنقيب و استخراج النفط و الغاز، ما يقارب 40 في المائة من حقل “ليفيتان” الإسرائيلي، و عملت مشاورات مع الأردن، لتصدير الغاز الطبيعي لتوليد الطاقة الكهربائية.
إقرأ المزيد:
إيران ترفض تجميد إنتاجها للنفط
2.6 مليار أرباح الدار العقارية في 2015
السعودية للكهرباء تقلل تكلفة محطة الطاقة الشمسية

لا تعليقات