كيف يمكن الإستفادة من بنترست في التسويق الرقمي؟

0
4

تعتبر بنترست شبكة للتواصل الإجتماعي و أداة اكتشاف تمكن الشخص من العثور على أفكار لمشاريعه و اهتماماته، و هي شبكة تشترك مع العديد من شبكات الإعلام الإجتماعي، و تعمل على تمكين الفرد من خلق و مشاركة المحتوى الخاص به مع غيره من المستخدمين، مع الإشارة إلى أنها تختص فقط في مشاركة المحتوى المرئي كإنستغرام التي تعمل في نفس المجال، و هنا تعد بنترست المجلة الصورية التي تعكس أسلوب الحياة، حيث يمكن من خلالها للشخص تحميل الصور و الفيديوهات و كذلك الروابط التي تثير اهتمامه، كما تسمح له بتنظيم الصور عن طريق توليد اللوائح و القوائم الخاصة بالمواضيع التي يهتم بها كالسيارات و الموضة أو الطبخ و السفر و غيرها من المواضيع.

تتميز بنترست بمجموعة من المميزات و التي تجعلها تختلف عن باقي شبكات التواصل الإجتماعي، و التي تندرج في كونها أقل تحديدا للوقت بالمقارنة مع تويتر التي تعد مصدرا للنشر و المشاركة للأخبار و الأحداث الحصرية، بل و إن المحتوى المنشور على شبكة بنترست يتمتع بمدة صلاحية أطول، و معظم الصور عليها غير محددة بوقت، مما يساعد على استمرارية صلاحية المحتوى لوقت طويل، إضافة إلى ذلك فإن أغلب المستخدمين يتواجدون بكثرة على شبكة بنترست و ذلك لمتابعة الأخبار و الأحداث كما هو الأمر بالنسبة لتويتر و التواصل ّأيضا مع الأصدقاء كما هو الأمر بالنسبة للفيس بوك، و بهذا الصدد فإن بنترست تعد ملاذا للمستخدمين الذين يرغبون في عرض مهاراتهم الشخصية في الخط و التصوير و التصميم و غيرها من المواهب.

بنترست

كيف تعمل بنترست؟

تعمل هذه الشبكة بالPin أو ما يسمى بالدبوس، و ذلك من خلال Pinning أو ما يسمى بتثبيت الدبوس، حيث يمكن للمستخدم إضافة الصور التي يريدها إلى اللوائح التي قام بإعدادها سابقا أو التي يود إعدادها، و على علامة القلب يمكنه الإحتفاظ بالصور التي يريدها دون أن يقوم بإدراجها في لوائح معينة، و بالفعل فبنترست ستمكنه من إضافة التعاليق و متابعة الحسابات التي تستهويه، كما أنه يستطيع مشاركة محتوى هذه الشبكة في وسائل الإعلام الإجتماعي كالفيس بوك و التويتر و جوجل بلس و غيرها، و زيادة على ذلك فهناك إمكانية المشاركة في اللوائح المفتوحة بشكل عام عن طريق إضافة الصور و الفيديوهات المرغوبة و التفاعل مع المستخدمين عبر فضاء هذه الشبكة.

أهمية بنترست في التجارة الإلكترونية

تعد هذه الشبكة من أكثر الشبكات الإجتماعية إستخداما في مجال التجارة الإلكترونية، و بغض النظر عن قلة عدد مستخدميها بالمقارنة مع الشبكات الإجتماعية الأخرى، إلا أنها استطاعت أن تثبت كفاءتها و جدارتها في هذا المجال، أي أنها استطاعت أن تحول المتسوقين إلى المتاجر الإلكترونية و كذلك مواقع عارضي المنتجات الأصلية من خلال حساباتهم على بنترست، و تشير الإحصاءات إلى أن متوسط حجم الإنفاق من متسوقي المتاجر الإلكترونية الذين استطاعوا الوصول إلى هذه المتاجر من خلال بنترست كان أعلى من نسبة المتسوقين الذين جاءوا من الشبكات الإجتماعية الأخرى، و ذلك بمعدل يناهز 80.45$ مقارنة مع 71.26$ من الفيسبوك و 70.17$ من تويتر، مع الإشارة إلى أن 25% من الشركات العالمية المدرجة في قائمة Forbes تتواجد بكثرة على شبكة بنترست و تستفيد من قوتها، حيث تعمل هذه الأخيرة على جذب الزوار و توجيههم إلى مواقع الشركات الأصلية أو مواقع المتاجر الإلكترونية.

إقرأ المزيد:

كيف يمكنك تسعير خدماتك كمستقل سيو؟
أخطاء تصادف البعض خلال التسوق الإلكتروني
هل يمكن الإستفادة من شركات التسويق الرقمي ؟

لا تعليقات